سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى



سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا شكري هشام نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


شاطر | 
 

  الإنفعالات لدى الكلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجرة
vip
vip


انثى
عدد المساهمات : 1200

الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى :
المهنة :

مُساهمةموضوع: الإنفعالات لدى الكلب   الخميس 14 يوليو - 1:56

التعبير عن الأنفعالات لدى الكلب


عندما
يقترب كلب من أخر بنواية عدوانية تكون آذنيه منتصبة و العينين متجهة بشكل
مقصود الى الأمام و إنتصاب للشعر الموجود في العنق و الظهر و طريقة المشي
المتصلبة بشكل ملحوظ و الذيل في وضع عمودي و متصلب ، و هذا المظهر مألوف
جداً بالنسبة الينا الى درجة أنه يقال في بعض الأحيان عن أى رجل غاضب أنه "
قد رفع ظهره الى الأعلى " ، و من ضمن النقاط السابقة فإن طريقة المشي
المتصلب و الذيل العمودي الوضع يحتاجان الى استطراد في المناقشة . و يعلق
أحد العلماء على أنه عندما يتم ضرب نمر أو ذئب بواسطة حارسه و يتم إستثارته
فجأة الى حد الشراسة فإن كل عظلة تصبح في حالة توتر و الأطراف تتخد الوضع
الخاص بالاداء المجهد إستعداد للوثوب ، و هذا التوتر الخاص بالعضلات و ما
يتبعه من طريقة المشي المتصلب من الممكن تفسيرها بناء على المبدأ الخاص
بالأعتياد المتزامل و ذالك لأن الغضب قد كان يؤدي بشكل مستمر الى صراعات
شرسة و بالتالي الى الأجهاد بشكل عنيف لجميع العضلات الخاصة بالجسم ، و
هناك إيضا من الأسباب ما يدعو الى الأشتباه في أن الجهاز العضلي يحتاج الى
بعض التحضير القصير الأمد أو الى درجة ما من التنبيه العصبي قبل دفعه الى
الأداء القوي ، لكن ليست هناك إثباتات ملموسة لتؤكد هذه الفرضية رغما انها
مقبولة جدا .

رأينا
في الجزء الأول حركات الكلب عندما يشعر بالتوحش و التي يكون سببها إما
التعود أو أن الجهاز العضلي يحتاج الى تحضير قصير الأمد قبل بدل الجهد
العنيف ، و مما يؤكد النضرية الثانية هو ما توصل اليه العلماء أنه عندما
يتم قبض العضلات بشكل فجائى بأكبر قوة ممكنة بدون أى تحضير سابق فأنه تكون
عرضة لأن تتمزق كما يحدث عندما يزل رجل بشكل غير متوقع و لكن هذا نادرا ما
يحدث عندم يتم الأداء لفعل ما مهما كان عنيفاً بشكل مقصود .
بالنسبة
للوضع المرتفع عموديا الخاص بالذيل فيبدو أنه يعتمد ( رغم ان هذه الفرضية
غير مؤكدة جدا لدى العلماء ) على كون العضلات الرافعة أكثر قوة عن الخافضة
،و بهذا الشكل فعندما تكون جميع العضلات الخاصة بالجزء الخلفي من الجسم في
حالة توتر فإن الذيل يرتفع ، و أى كلب في حالاته الذهنية المرحة ـ يقوم
بالهرولة سابقاً سيده بخطوات عالية مطاطة حاملا ذيله بشكل عام عالياً
بالرغم من عدم الأحتفاظ به بالدرجة نفسها من الصلابة التي يكون عليها عندما
يكون غاضباُ ، ، و أى جواد عند البدء في إطلاقه بداخل حقل مفتوح من الممكن
رؤيته و هو يخب بخطوات واسعة مطاطة مع الأحتفاظ بالرأس و الذيل مرتفعين
عاليا ، و حتى الأبقار عندما تحس بالبهجة فإنها تقوم برفع ذيولها بأسلوب
مثير للضحك.



رأينا
في الجزء السابق أن الكلب عندما يشعر بالسعادة يقوم كذالك برفع ذيله و نفس
الأمر مع الجياد و البقر و هذا هو الحال مع العديد من الحيوانات البرية
الموجودة في الحدائق الحيوانية أو في الطبيعة ،و مع ذالك فإن الوضع الخاص
بالذيل - في بعض الحالات- يتم تحديده عن طريق ملابسات خاصة، و هكذا فإنه
بمجرد أن ينطلق الجواد في العدو بسرعة كاملة فإنه دائماً ما يقوم بخفض ذيله
حتي يتم تقديم أقل مقاومة ممكنة .
عندما يكون أحد الكلاب على وشك
الوثوب على خصمه ، فإنه يقوم بالتفوه بدمدمة شرسة و آذناه تكون مكبوسة بشكل
حميم الى الخلف و الشفة العليا تكون منسحبة الى الخلف لإفساح الطريق
لأسنانه و بشكل خاص لأنيابه ، و من الممكن مشاهدة تلك الحركات مع الكلاب و
الجراء أثناء لهوهم ، و لكن إذا أصبح الكلب ضاري بشكل حقيقي أثناء لهوه فإن
التعبيرات الخاصة به تتغير على الفور و مع ذالك فإن هذا يرجع ببساطة إلى
أن الشفاه و الآذان يتم سحبها الى الخلف بعزم أكبر ، و إذا قام أحد الكلاب
بالزمجرة فقط تجاه كلب آخر فإن الشفة تصبح عادة مسحوبة الى أحد الجوانب فقط
و هو بالتحديد الجانب الموجه للعدو.


الحركات الخاصة بالكلب في أثناء إبدائه المحبة تجاه سيده تتكون من أن الرأس
و الجسم بأكمله يتم خفضهم و انماجهم في حركات متمعجة مع بسط الذيل و
التلويح به من جانب الى جانب و تسقط الآذنان الى الأسفل و يتم سحبهما الى
الخلف بعض الشيء و هو ما يتسبب في استطالة جفون العين و التغيير في مظهر
الوجه بأكمله و تتدلى الشفتين بشكل طليق و يظل الشعر ناعما ، و جميع تلك
الحـركات أو الإيماءات قابلة للتفسير ، نتيجة لوقوفهم في تناقض كامل مع تلك
الحركات التي يتم إتخادها بشكل طبيعي عن طريق كلب متوحش تحت تأثير الحالة
الذهنية المضادة بشكل مباشر ، و عندما يقوم رجل بمجرد الحديث أو مجرد
الأنتباه الى كلبه فاننا نرى الأثار الباقية الأخيرة الخاصة بتلك الحركات
في صورة تلويح بسيط بالذيل بدون أى حركات أخرى من الجسم و حتى بدون أن يتم
خفض الآذنين ، و تبدي الكلاب كذالك محبتها بالرغبة في الأحتكاك مع أسيادها و
أن يتم حكها أو التربيت عليها بواسطتهم . و نستنتج هنا أن الحركات التي
يقوم بها الكلب تتأثر بشكل كامل بحالته الذهنية فحالة الغضب تقف في نقيض
حالى إبداء المحبة و السرور و لذالك فإن الحركات الخاصة التي يقوم بها
الكلب في حالة الغضب تقف كذالك في نقيض الحركات التي يقوم بها في حالة
السرور .
يتبع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجرة
vip
vip


انثى
عدد المساهمات : 1200

الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى :
المهنة :

مُساهمةموضوع: رد: الإنفعالات لدى الكلب   الخميس 14 يوليو - 1:58

التعبير عن الأنفعالات لدى الكلب


و
يفسر بعض الخبراء بعلم الحيوان الإيماءات السابقة ذكرها الخاصة بإبداء
المحبة من طرف الكلب بالطريقة التالية ففي حديثهم عن الحيوانات بوجه عام
بما فيهم الكلب فيقولون : " إن الأجزاء الأكثر حساسية في الجسم هي التي
تنشد التوددات ، و عندما يكون الطول بأكمله الخاص بالأجناب و الجسم حساسا
فإن الحيوان يتلوى و يزحف تحت تأثير المداعبات و تلك التموجات تنتشر على
طول العضلات و المقاطع ، الى نهاية العمود الفقري و الذيل يثنى و يتماوج " ،
كما يستنتج العلماء أن الكلاب عندما تشعر بالمحبة تقوم بخفض آذانها لكي
تستبعد جميع الأصوات و بهذا الشكل فإن إنتباهها الكامل يكون مركزا على
المداعبات الخاصة بأسيدها .
الكلاب لديها طريقة أخرى و لافثة للنظر خاصة
بإبداء محبتها و هي بالتحديدعن طريق لعق الأيادي و الوجوه الخاصة
بأسيادها، و هم يقومون في بعض الأحيان بلعق الكلاب الأخرى و عندئذ فإنها
دائما ما تعلق الخدود ، كما يمكن أن تلعق حيوانات أخرى أذا كانت صديقة لها ،
و من المحتمل أن هذه العادة قد نشأت في صورة ان الأناث يقمن بلعق جرائهن
بعناية بغرض تنضيفهم و هن أيضا يقمن في كثير من الأحيان بأعطاء جرائهن بعد
أى فترة غياب قصيرة قليلاً من اللعقات السطحية ، و من الواضح أن ذالك نتيجة
للمحبة .



قلنا
سابقا أن أنثى الكلب تقوم بلعق جرائها ، فلابد أن هذه العادة قد أصبحت
متزاملة مع الأنفعال الخاص بالحب مهما كان السبب في إثارته فيما بعد ، و
لقد أصبحت تلك العادة حاليا متوارثة و متأصلة بشكل وطيد ، الى درجة أنها
تنتقل بشكل متساو الى كل من الشقين الجنسين ، و لقد لاحظ أحد العلماء أن
أنثى كلب بعد فقدانها لجرائها حاولت إشباع حبها الأموي الغريزي عن طريق
بسطه على سيدها و أرتفعت رغبتها في في لعق يدي سيدها الى شغف لا يمكن
إشباعه .
و من المحتمل أن المبدأ نفسه يقوم بتفسير لماذا تحب الكلاب أن
تقوم بالأحتكاك مع سيدها عندما تشعر بالمحبة ،و أن يتم حكها و التربيت
عليها بواسطة سيدها ، و ذالك أن نتيجة لرعايتهم لجرائهم فإن الإتصال مع
الأشياء المحبوبة قد أصبح متزاملاً بشكل وطيد في أذهانهم مع الأنفعال الخاص
بالحب .
الشعور بالمحبة الخاص بأى كلب تجاه سيده يكون متصاحباً مع
أحساس قوي بالخضوع و هو شيء قريب جداً من الخوف ، و بناء على ذالك فإن
الكلاب لا تقوم فقط بخفض أجسامها و القرفصاء قليلاً في أثناء أقترابها من
سيدها و لكنها تقوم في بعض الأحيان بإلقاء نفسها على الأرض و بطونها متجهة
الى الأعلى ، و هذه الحركة متضادة بشكل كامل و الى أقصى حد ممكن لأى مظهر
من مظاهر المقاومة .



الحالة
الذهنية الباعثة على السرور و المستثارة المتلازمة مع المحبة يتم إبدائها
عن طريق بعض الكلاب بطريقة غاية في الغرابة و بالتحديد عن طريق التنمر و
هذا الأمر شائع جدا عند كلاب الصيد الأسكتلاندية ، الكلاب الأرضية ، الكلاب
السفودية و كلاب الأغنام ،و تكون الشفة العليا في أثناء الأداء للتنمر
مسحوبة الى الخلف كما هو الحال عند الزمجرة و بهذا الشكل فإن الأنياب تكون
مكشوفة و الآذان تكون مسحوبة الى الخلف و لكن المظهر العان للحيوان يبين
بشكل واضح أنه لا يشعر بالغضب ، و يعلق أحد العلماء ( السير س.بيل ) بقوله :
" الكلاب في أثناء تعبيرها عن الولع ، يكون لديها انقلاب الى الخارج
للشفاه و تنمر بأسلوب مماثل للضحك " ، و بعض الأشخاص يتحثدون عن التنمر على
أساس أنه إبتسامة ، و لكنه إذا كان في الحقيقة إبتسامة فلقد كان من شأننا
أن نرى حركة مماثلة ولو أنها ملحوظة بشكل أكبر للشفاه و الآذان عندما تتفوه
الكلاب بنباحها الخاص بالسرور و لكن الحال ليس كذالك ، بالرغم من أن
النباح الخاص بالسرور كثيرا ما يكون تالياً للتنمر
يتبع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجرة
vip
vip


انثى
عدد المساهمات : 1200

الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى :
المهنة :

مُساهمةموضوع: رد: الإنفعالات لدى الكلب   الخميس 14 يوليو - 1:59

التعبير عن الأنفعالات لدى الكلب


و
الكلاب عندما تلهو مع رفاقها أو أسيادها تقوم دائما بالتظاهر بالعض لبعضها
الأخر ثم يقومون بعد ذالك و لكن ليس بشكل نشيط بسحب شفاههم و آذانهم الى
الخلف . و هناك نزعة موجودة البعض من الكلاب كلما شعروا بسرور منعش مجتمع
مع المحبة ،و هذا الشعور يؤدي مفعوله من خلال الأعتياد و التزامل مع
العضلات نفسها كما هو الموجود في العض على سبيل المزاح لبعضهم الآخر أو
للأيادي الخاصة بأسيادهم.
و هناك تناقض ملحوظ في طريقة مشي و المظهر
الخاص بأحد الكلاب عندما يكون مبتهاجا مع طريقة مشي و المظهر الخاص للكلب
نفسه عندما و هنت عزيمته و أصيب بخيبة الأمل ، حيث في الحالة الثانية يتدلى
رأسه و آذانه و جسده و ذيله و خدوده و تبلد عيونه ، بينما و تحت تأثير
التوقع لأي مصدر كبير للسرور تقوم الكلاب بالتوثب و القفز في كل مكان
بطريقة مبالغ فيها و بالنباح المرح . و النزعة للنباح تحت تأثير هذه الحالة
الذهنية هي شيء موروث أو شيء يجري في السلالة حيث أن كلاب الصيد ناذرا ما
تنبح بينما يقوم الكلب السفودي بالنباح بشكل مستمر عند البدء في السير
بمصاحبة سيده إلى درجة انه يصبح شيئا مزعجاً .
يتم التعبير عن النوبة
المفاجئة من الألم بواسطة الكلاب بالأسلوب نفسه تقريبا المماثل للكثير من
الحيوانات الأخرى ، و بالتحديد عن طريق الولولة و التلوي ( التعوج )
والأنقباضات الخاصة بالجسم كله .
يتم
إظهار الأنتباه عن طريق أن الرأس تكون مرتفعة مع كون الآذان منتصبة و
العيون تكون متجهة بشكل عمودي تجاه الشيء أو الجزء الذي تقوم بمراقبته ، و
إذا كان هناك صوت و لم يكن من المعروف مصدره فإن الرأس في كثير من الأحيان
يتم إدارتها بشكل مائل من جانب الى جانب بطريقة ذات مغزى الى أقصى حد و من
الواضح أن ذالك يتم من أجل التحديد بدقة أكبر للنقطة التي ينبثق منها الصوت
، و لكن تمت ملاحظة احد الكلاب أصيب بدهشة كبيرة لسماعه صوتا جديدا و هو
يقوم بإدارة رأسه الى أحد الجوانب من خلال العادة بالرغم من أنه قد توصل
الى إدراك المصدر الخاص باللصوت . و الكلاب كما تم التعليق من قبل عندما
يتم إستثارة إنتباههم بأى طريقة في أثناء مراقبتهم لشيء ما أو أثناء
الأصغاء لصوت ما كثيرا ما يقومون برفع أحد الكفوف ( قدم الكلب ) الى أعلى و
يحتفظون به مثنياً كما لو كانوا يقومون بالأقتراب البطيء و المختلس .
أى كلب تحت تأثير
الذعر المتناهي سوف يقوم بإالقاء نفسه على الأرض و يولول و يفرغ إفرازاته و
لكن - كما يعتقد اغلب العلماء - فإن الشعر لا يصبح منتصبا إلا إذا تم
الأحساس ببعض الخطر ، و لقد تم ملاحظة كلباً مرتعباً بشدة من فرقة
الموسيقين الذين كانوا يعزفون بصوت خارج المنزل ، و كانت كل عضلة فجسمه
ترتجف و قلبه يخفق بسرعة كبيرة إلى درجة أنه كان من الصعب إحصاء الخفقات و
كان يلهث لالتقاط أنفاسه بفم مفتوح على إتساعه بالطريقة نفسها التي يفعلها
الأنسان المرتاع ، و مع ذالك فأن الكلب لم يقوم بإجهاد نفسه ، و لكنه قام
فقط بالتجول بشكل بطيء و متململ في أرجاء الغرفة ، و قد كان ذالك اليوم في
غاية البرودة .
حتى الدرجة البسيطة الى أقصى حد من الخوف يتم بشكل ثابت
إظهارها عن طريق أن الذيل يندس بين الأرجل ، و هذا الإندساس يكون مصحوبا
بأن الآذنين يتم سحبهما الى الخلف و لكنهما لا يكونان مكبوسان بشكل حميم
إتجاه الرأس كما هو الحال في حالة الزمجرة و لا يتم خفضهما كما يحدث عندما
يكون الكلب مسروراً أو ودوداً ، و يتبن هنا أن حتى الدرجات القليلة من
الأحاسيس يتم التعبير عنها بحركات جسمانية لدى الكلب .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإنفعالات لدى الكلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: منتديات الصحة والبيئة :: البيئة-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010