سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى



سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 060111020601hjn4r686 وليد السيد راضي  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


شاطر
 

  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية ....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنا مصر
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 9271
 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 7aV76083
الدولة : مصر
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الوسام الذهبى
الموقع : سنا مصر
مزاجى :  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 823931448
المهنة :  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... Profes10

 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... Empty
مُساهمةموضوع: التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية ....    التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... I_icon10الإثنين 11 أبريل - 22:30

التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية



من يقرأ في تاريخ عصور الحضارة الإسلامية المزدهرة سيدرك
أن تبعيتنا للغرب اليوم ليس لأنه الأفضل أو الأذكى بل لأننا أدرنا ظهورنا
لحضارتنا وثقافتنا وتركناها للآخرين الذين أخذوا بها وبنوا حضارتهم على
أسسها، فأمسينا نحن الضعفاء وأصبحوا هم الأقوياء؛ فصرنا لهم تبعاً.

بمعنى آخر نحن أمة لها تراث
عظيم وثقافة راقية في ظل دين لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه..
ولهذا تطور الغرب مستفيداً من حضارتنا وتراثنا أكثر من استفادته من ماضيه
وتراثه.

وبما أن كثيراً من المسلمين يجهلون تاريخهم ومجدهم الماضي فليس غريباً أن يعرضوا عنه ويلهثون وراء ما لدى الأمم الأخرى..
وفي التقرير التالي صور من تأثير الحضارة الإسلامية على الغرب في شتى المجالات، وكيف كان أسلافنا قدوة وقادة للعالم ثقافياً وعلمياً..
قوة الثقافة الإسلامية

لم
تقتصر آثار الجهود الدعوية التي بذلها المسلمون في عصر الحروب الصليبية
تجاه النصارى على البلاد الإسلامية فحسب بل امتدت آثارها إلى أوروبا نفسها
منطلق العدوان الصليبي الحاقد على البلاد الإسلامية.
حيث تفاوتت
هذه الآثار قوة وضعفاً بين الجهات الأوروبية، فبينما كانت أكثر وضوحاً في
الجهات الجنوبية من أوروبا وفي الممالك النصرانية المحاذية للمسلمين في
الأندلس فإنها أقل وضوحاً من الجهات الشمالية والغربية من أوروبا.

مما يدل على قدرة الثقافة الإسلامية على صد أي
عدوان وتحويله لصالحها، وما كان ذلك ليتم لولا قوة التمسك بالإسلام والعمل
على تطبيقه بين عموم المسلمين أولاً ثم نشره في أصقاع الأرض.

كما يدل هذا الأمر على مدى اعتزاز المسلمين بدينهم
وثقافتهم وحضارتهم؛ مما أكسبهم الثقة بالنفس في نشر الدين وإعمار الدنيا
بشتى العلوم.

ومن مظاهر هذا التأثير الإسلامى على الغرب:
- تأثر بعض الأوروبيين بشيء من العادات والتقاليد الإسلامية
ففي صقلية – حيث كانت السلطة والدولة للنصارى فيها
بعد أن كانت للمسلمين - امتدت آثار الجهود الدعوية المختلفة إلى نصارى
هذه البلاد، فمنها على سبيل المثال تقليد بعضهم للمسلمين في اللباس
والنظافة، بل وصل الأمر بالبعض منهم إلى اعتناق الإسلام، فمما شاهده
المؤرخ ابن جبير – حسب ما نقل عنه الصلابي - في حاضرة صقلية من ذلك قوله:
".. وزي النصرانيات في هذه المدينة زي نساء المسلمين، فصِيحات الألسن، ملتحفات منقبات".

ومما يتصل بذلك انتشار بعض الأزياء الإسلامية في
أوروبا في تلك الفترة والتي منها ما يحتفظ باسمه العربي إلى وقت الحاضر
كأنواع من القمصان والمعاطف والعباءات وغيرها. بل إن بعض القادة
الأوروبيين كانوا يقلدون قادة المسلمين في اللباس وبعض العادات،أمثال روجر
الثاني وفريدريك الثاني في صقلية، والفونسو السادس ملك قشتالة، وغيرهم.

ومن الشعائر الإسلامية - التي تشبه النصارى بالمسلمين فيها كذلك - غسل الميت، خاصة في الممالك النصرانية بالأندلس؛ ولذلك فإن بعض الكتاب الأوروبيين عدّ الحروب الصليبية من أهم أسباب امتداد النفوذ النفوذ الاسلامي أوروبا واكتساحه الكامل آسيا الصغرى وبلاد الشام، وقد كان قبل هذه
الفترة جزء كبير من آسيا الصغرى ينتمي إلى الكنيسة اليونانية مع وجود بعض
الدويلات النصرانية في الشام.

- إعجاب بعض القادة الأوروبيين بالحضارة الإسلامية
ومن الأمثلة على هؤلاء القادة روجر الثاني أحد ملوك صقلية الذي استحضر كثيراً من الكتب العربية وأمر بترجمتها وكان يجل العلماء المسلمين ويقدرهم، فكان الإدريسي إذا جاء إلى مجلسه أكرمه واحترمه ووسع له.
ومن ملوك صقلية المعجبين بالحضارة الإسلامية كذلك الإمبراطور فريدريك الثاني الذي كان متأثراً بكل ما هو عربي، وكان يجيد اللغة العربية كما كانت لغته الأم. وخلال طفولته كان على علاقة بقاضي المسلمين في مدينة بالرمو الذي قدم له عدداً من الكتب العربية في مختلف العلوم.
وكان الإمبراطور فريدريك كثير الاتصال بالملك
الكامل في مصر بشأن بعض المسائل العلمية، ومن ذلك مثلاً إرساله بعض
الأسئلة إليه ليجيب العلماء المسلمون عليها. ثم محاوراته العلمية مع أحد
سفراء الملك الكامل إليه والذي كان من العلماء المسلمين في مصر.

ومن القادة النصارى الذين أعجبوا بالحضارة الإسلامية بعض ملوك الدول النصرانية في الأندلس، فقد كان الفونسو السادس في طليطلة يحب العلماء المسلمين، بل إن أكثر مستشاريه ومعاونيه من المسلمين..وكذلك ألفونسو العاشر ملك قشتالة كان مقرباً للعلماء المسلمين ومستخدماً لهم في كثير من المهام.
- حسن معاملة بعض قادة أوروبا للمسلمين الخاضعين لحكمهم
ومن ذلك مثلاً ما لقاه المسلمون في صقلية من تسامح وهدوء تحت سلطة بعض حكامها كروجر الثاني الذي قال عنه ابن الأثير:..
سلك طريق ملوك المسلمين.. وخالف عادة الفرنج، فإنهم لا يعرفون شيئاً منه،
وجعل له ديوان المظالم ترفع إليه شكوى المظلومين، فينصفهم ولو من ولده.
وأكرم المسلمين، وقربهم ومنع عنهم الفرنج، فأحبوه".

وشاهد المؤرخ ابن جبير جانباً من الأوضاع الحسنة
للمسلمين في صقلية تحت حكم فريدريك الثاني؛ ففي حاضرة صقلية قال ابن جبير
عن أوضاع المسلمين: .. وللمسلمين بهذه المدينة رسم باق من الإيمان يعمرون
أكثر مساجدهم ويقيمون الصلاة بأذان مسموع، قد انفردوا فيها بسكناهم عن
النصارى.

وقال: وأما المساجد فكثيرة لا تحصى، وأكثرها محاضر لمعلمي القرآن.
وعن حسن معاملة النصارى للمسلمين في هذه المدينة
قال ابن جبير:.. وطوائف النصارى يتلقوننا فيبادرونا بالسلام علينا
ويؤنسوننا، فرأينا من سياستهم ولين مقصدهم مع المسلمين ما يوقع الفتنة في
نفوس أهل الجهل.

وكان المسلمون المقيمون في القسطنطينية في هذه
الفترة ينعمون بشيء من الحرية وإظهار شعائرهم الدينية، وكان لهم جامع يؤذن
ويصلى فيه..ولم يقتصر الأمر على تمتع المسلمين في بعض الدول النصرانية
بالحرية والأمن، بل إن أعداداً منهم بلغت حظوة ومكانه لدى بعض القادة
النصارى.

ومن ذلك مثلاً ما ذكره ابن الأثير عن روجار
الثاني صاحب صقلية من أنه اتخذ رجلاً من أهل الصلاح يستشيره ويقدمه على
الرهبان ويكرمه؛ ولذلك يتهم بأنه مسلم.

وأما فريدريك الثاني فقد قال عنه ابن جبير: وهو كثير الثقة بالمسلمين وساكن إليهم في أحوالهم والمهم من أشغاله.
وقال عنه أيضاً: أما فتيانه الذين هم عيون دولته وأهل عمالته في ملكه فهم مسلمون، ما منهم إلا من يصوم الأشهر تطوعاً وتأجراً ويتصدق إلى الله.
وهكذا، فإن هذه الأوضاع الحسنة للمسلمين في بعض
الدول النصرانية قد كان للجهود الدعوية المبذولة من المسلمين في هذه
الفترة أثر كبير في تحقيقها كما كان للنموذج الاسلامى الأخلاقي في التعامل والحكمة الذي قدمها المسلمون أثر واضح
منقوووول.


يا مصر القلب مش قادر يشوف غيرك ..
ولا قادر ينول خيرك ..
ولا قادر يكون من غير جناح .. طيرك ..
لكن بردو بيستحمل ..
يقول عادي ولا يهمك ...
أنا اتعودت يا غالية متدقيش ..
مانا هافضل كده عايش على أمل إني بكره هاعيش


 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 9fa854a965e4291d6c5b1635859d09b6






   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://snamasr.ahlamontada.com/
toto lino303
مستشاراداري
مستشاراداري
toto lino303

ذكر
عدد المساهمات : 3060
 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 7aV76083
الدولة : مصر
وسام القلم المميز
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر : 36
الوسام الذهبى
الموقع : الإسكندريه
مزاجى :  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... 665449037
المهنة :  التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... Collec10

 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... Empty
مُساهمةموضوع: رد: التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية ....    التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... I_icon10الخميس 14 أبريل - 16:00

فعلا فيه حاجات كتيرة كنا بنعملها زمان هما واخدينها منا موضوع جميل جدا بارك الله فيك


 التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية .... Zsj81083
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التأثير الاسلامى فى الحضارة الغربية ....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: ๑۩۞۩๑๏الأقـــســـام الأســلامــيـــه๏๑۩۞‏۩๑ :: ❤▒█░قسم المنتدى الأسلامى❤▒█-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010