سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى



سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 060111020601hjn4r686 وليد السيد راضي السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


شاطر
 

 السيدة نفيسة بنت الحسن اتعرف عليها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجرة
vip
vip
المهاجرة

انثى
عدد المساهمات : 1200
السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 665449037
المهنة : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Unknow10

السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Empty
مُساهمةموضوع: السيدة نفيسة بنت الحسن اتعرف عليها   السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها I_icon10الخميس 21 أبريل - 1:15

نفيسة العلم
(نفيسة بنت الحسن)
كانت من العابدات الزاهدات القانتات لله، كما كانت مصباحًا أضاء الطريق للسالكين الحيارى، وقدوة احتذاها أهل التقوى والإيمان.

فى
مكة المكرمة، ولدت نفيسة بنت الحسن بن زيد بن الحسن ابن على بن أبى طالب،
وكان ذلك اليوم السعيد بعد مائة وخمسة وأربعين عامًا من هجرة الرسول (11 ربيع الأول عام
145هـ.
نشأت في بداية حياتها في مكّة المكرّمة، وعندما دخلت سنتها الخامسة
ذهبت في صحبة والدها إلى المدينة المنوّرة، وأخذ أبوها يلقّنها ما تحتاجه
من أُمور دينها ودنياها، وكانت تسمع من شيوخ المسجد النبوي ما يلقونه من
علوم الفقه والحديث. وكانت وهي في المدينة لا تفارق حرم جدّها المصطفى(صلى الله عليه
وآله)، فقد عاشت نفيسة مع أحفاد رسول الله (، فتأثرت بهم،
وسارت على منهجهم؛ فحفظت القرآن الكريم، وأقبلت على فهم آياته وكلماته،
كما حفظت كثيرًا من أحاديث جدها (.قارئة ذاكرة باكية، راكعة ساجدة ضارعة داعية، وقد حجّت بيت الله
الحرام ثلاثين حجّة، أكثرها مشياً على الأقدام. وقال الزركلي في الأعلام: «صاحبة المشهد المعروف بمصر، تقيّة صالحة، عالمة بالتفسير والحديث...».
وقد سمع منها الحديث محمّد بن إدريس الشافعي ـ إمام الشافعية ـ، ولمّا مات أُدخلت جنازته إلى دارها وصلّت عليه بوصيّةٍ منه.

نظرت نفيسة إلى الدنيا، فوجدتها
فانية زائلة، فأعرضت عنها، وزهدت فيها، وأقبلت بوجهها إلى الله، تستغفره،
وتتوسل إليه، وتطلب منه العفو والغفران، ولما بلغت نفيسة مبلغ الشابات؛
تقدم لخطبتها ابن عمها إسحق المؤتمن بن الإمام جعفر الصادق ، فرضيته زوجًا
لها. في رجب 161ﻫ
وفى المدينة المنورة، عاشت نفيسة آمنة مطمئنة، وفتحت بيتها لطلاب
العلم، تروى لهم أحاديث رسول الله (، وتفتيهم في أمور دينهم ودنياهم، حتى
أطلقوا عليها اسم: "نفيسة العلم والمعرفة".
وفى عام مائة وثلاثة وتسعين
من الهجرة (193هـ)، وصلت السيدة نفيسة إلى مصر بصحبة والدها وزوجها،
واستقرت فى الفسطاط بدار ابن الجصاص وهو من أعيان مصر، وقد اُستقبلت
استقبالا حافلا، وسر أهل البلاد بقدوم حفيدة رسول الله (.
وكانت
صاحباتها في مصر يجدن من الأنس بمجلسها ما لا يجدنه عند غيرها، وتجد صدورهنَّ من
الانشراح، وقلوبهنَّ من الارتياح ما يجعلهن ينظرن إليها نظر التلميذ
بشيخه، وكانت تغمر من يجلس إليها بالمودة، وتُفيض عليهن من التوجيه والعلم.

واستمرت
نفيسة فى حياة الزهد والعبادة، تقوم الليل، وتصوم النهار، حتى طلب منها
زوجها ذات يوم أن ترفق بنفسها، فقالت: "من استقام مع الله، كان الكون بيده
وفى طاعته". وكانت تعرف أنها لكى تفوز بجنة الخلد، فلابد لها أن تجتهد فى
العبادة، وأن تبتعد عن ملذات الدنيا، تقول: "لا مناص من الشوك فى طريق
السعادة، فمن تخطاه وصل".
وداومت السيدة نفيسة على زيارة بيت الله
الحرام، وقيل: إنها أدت شعائر الحج ثلاثين مرة، تذهب إلى هناك تتطهر من
ذنوبها، وتجدد العهد مع الله على الطاعة، والاستجابة لأوامره، والابتعاد
عن كل ما يغضبه، ثم تعود إلى مصر.
وكانت عظيمة القدر والمكانة عند أهل
مصر، فكانوا يذهبون إليها، يلتمسون عندها العلم والمعرفة، بل كان يقصد
دارها كبار العلماء، فقد تردد عليها الإمام الشافعى، فكانت تستقبله من
وراء حجاب، وتناقشه فى الفقه وأصول العبادة وأحاديث الرسول (.
وحين مرض
الإمام الشافعى أرسل إليها يطلب الدعاء له بالشفاء، لكنه مات بعد أيام بعد
أن أوصى أن تصلى عليه السيدة نفيسة، فصلت عليه بعد أن صلى عليه الرجال،
وحزنت من أجله. وكانت -رضى الله عنها- تجير المظلوم، ولا تستريح حتى ترفع
الظلم عنه، فقد استجار بها رجل ثرى من ظلم بعض أولى الأمر، فساعدته فى رفع
الظلم عنه، ودعت له، وعاد مكرمًا معززًا؛ فأهداها مائة ألف درهم شكرًا لها
واعترافًا بفضلها، فوزعتها على الفقراء والمساكين، وهى لا تملك ما يكفيها
من طعام يومها.
مرضها(عليها السلام)

وبعد سبع سنوات من الإقامة فى مصر، مرضت السيدة نفيسة،
فصبرت ورضيت، وكانت تقول: "الصبر يلازم المؤمن بقدر ما فى قلبه من إيمان،
وحسب الصابر أن الله معه، وعلى المؤمن أن يستبشر بالمشاق التي تعترضه،
فإنها سبيل لرفع درجته عند الله، وقد جعل الأجر على قدر المشقة، والله
يضاعف لمن يشاء، والله واسع عليم". وتقول أيضًا: "لقد ذكر الصبر فى القرآن
الكريم مائة وثلاث مرات، وذلك دليل على قيمة الصبر وعلو شأنه وحسن عاقبته".
ولما أحست السيدة نفيسة أن النهاية قد اقتربت، أرسلت إلى زوجها إسحاق المؤتمن، تطلب منه الحضور وكان بعيدًا عنها.
وفى صحن دارها، حفرت قبرها بيدها، وكانت تنزل فيه وتصلى كثيرًا، حتى إنها قرأت فيه المصحف مائة وتسعين مرة وهى تبكى بكاء شديدًا.
وكانت
السيدة نفيسة صائمة كعادتها، فألحوا عليها أن تفطر رفقًا بها، وهى فى
لحظاتها الأخيرة، لكنها صممت على الصوم برغم أنها كانت على وشك لقاء الله،
وقالت: واعجبًا، منذ ثلاثين سنة أسأل الله تعالى أن ألقاه وأنا صائمة،
أأفطر الآن؟! هذا لا يكون. ثم راحت تقرأ بخشوع من سورة الأنعام، حتى وصلت
إلى قوله تعالى:( لهم دار السلام عند ربهم وهو وليهم بما كانوا
يعملون)[الأنعام: 127].
فلمّا حلّت عليها أوّل جمعة من
شهر رمضان، اشتدّ بها المرض وزاد عليها الألم وهي صائمة، فدخل عليها
الأطبّاء، فأشاروا عليها بالإفطار؛ لحفظ قوّتها، ولتتغلّب على مرضها،
فرفضت. وروي أنّها أنشدت:
اصرفوا عنّي طبيبي ** ودعوني وحبيبي

زاد بي شوقي إليه ** وغرامي في لهيب

طاب هتكي في هواه ** بين واشٍ ورقيب

لا أبالي بفوات ** حيث قد صار نصيبي

ليس من لام بعذل ** عنه فيه بمصيب

جسدي راضٍ بسقمي ** وجفوني بنحيبي
فانصرف الأطبّاء وقد شدّهم الإعجاب بقوّة يقينها وثبات دينها، فسألوها الدعاء، فقالت لهم خيراً ودعت لهم.
وشاءت السيّدة نفيسة أن تختم حياتها بتلاوة القرآن الحكيم، وبينما
كانت تتلو سورة الأنعام، حتّى إذا بلغت قوله تعالى: )لَهُمْ دَارُ
السّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ
يَعْمَلُونَ( توفّيت، فدُفنت في قبرها الذي حفرته بيدها، والذي كانت تنزل
فيه فتصلّي.
تاريخ وفاتها(عليها السلام) ومكانها


شهر رمضان 208ﻫ، مدينة القاهرة في مصر، وقبرها معروف يُزار.
بعد وفاتها(عليها السلام)


ففارقت الحياة، وفاضت روحها إلى الله، فبكاها
أهل مصر، وحزنوا لموتها حزنًا شديدًا، وحينما حضر زوجها أراد أن ينقل
جثمانها إلى المدينة، فسألوه أهل مصر أن يدفنها عندهم، فدُفنت في البيت الذي كانت تسكنه فى مصر. فرحمة الله عليها .
وقيل: طلب أهل مصر في تركها عندهم للتبرّك، وبذلوا لزوجها مالاً كثيراً،
فلم يرضَ، فرأى النبي(صلى الله عليه وآله) فقال له: «يا إسحاق، لا تعارض
أهل مصر في نفيسة، فإنّ الرحمة تنزل عليهم ببركتها».
من أقوال الشعراء فيها(عليها السلام)


1ـ قال الشاعر:

شكوت إلى ذوي التصريف حالي ** وما ألقاه من نفسي التعيسة

وقلت لهم: ألا ترثوا لذلّي و ** ضعفي من مهمات بئيسة

فقالوا اذهب لصاحبة المعالي ** وصاحبة المقاليد الأنيسة

وبنت الأكرمين أباً وأُمّاً ** لغثك بهمة كبرى نفيسة

فإنّا كلّنا نسعى إليها ** لتصرف كربة كبرى مجيسة

فسلها لا تخفي من سوء الأمر ** أتسأل غيرها وهي الرئيسة؟
2ـ قال الشاعر:

يا من كراماتها كالشمس ظاهرة ** ومن لها رتبة فاقت علا الرتب

قد حزت أعظم فخر جلّ مطلبه ** حيث انتسبت لخير العجم والعرب

نفيسة الجاه أنّى جئت مشتكياً ** ما لست أحمله من زائد العطب

قولي قبلتك يا مسكين كن فرحاً ** لك البشارة منّي صوت في الحسب

مناقب السيدة نفيسة بنت الحسن



استقامت السيدة نفيسة رضي الله عنها بطاعة الله، فأكرمها بكرامات كثيرة نذكر بَعضًا منها:

دعاؤها للشافعي:

كان
الإمام الشافعي رضي الله عنه إذا مرِض يرسِلُ لها رسولا من عندِه، كالربيع
الجِيزي أو الربيع المُرادِيّ، فيقرئها سلامَه ويقول لها: إن ابن عمّك
الشافعي مَرِيض، ويسألُك الدّعاء فتَدعو له، فلا يرجِعُ إليه رسولُه إلا
وقد عُوفي مِن مَرضِه.


فلمّا
مَرض الشافعيُّ مرضَه الأخير، أرسلَ لها على عادتِه رسولَه يسألها الدعاءَ
له، فقالت لرسولهِ: متّعَه الله بالنظَر إلى وجهِه الكريم (أي ذاته الكريم
في الآخرة بلا كيف ولا جهة ولا مكان).


- ومن كراماتها
رضي الله عنها ما يروى أنه حينما قدمت إلى مصر ونزلت في دار، فأقامت بهذه
الدار عدة شهور، كان بجوارها يهود. من جملتهم إمرأة يهودية لها إبنة
مشلولة مقعدة لا تقدر على الحركة، فأرادت الأم أن تذهب إلى الحمام، فسألت
ابنتها أن تأخذها معها إلى الحمام فامتنعت البنت فقالت لها أمها تقيمين في
الدار وحدك!


فقالت
لها أشتهي أن أكون عند جارتنا الشريفة حتى تعودين فجاءت الأم إلى السيدة
نفيسة واستأذنتها في ذلك فأذنت لها فحملتها ووضعتها في زاوية من البيت
وذهبت .


قامت
السيدة نفيسة وتوضأت جرى ماء وضوئها إلى البنت اليهودية، فألهمها الله
سبحانه وتعالى أن أخذت من ماء الوضوء شيئاً قليلاً بيدها ومسحت به على
رجليها فوقفت في حينها بإذن الله (هذه بركة وضوء السيدة نفيسة فكيف بوضوء
الرسول الأعظم، هذه واحدة من ذريته) .


شفيت
تلك البنت المقعدة من الشلل في الوقت نفسه وقامت تمشي على قدميها كأن لم
يكن بها مرض قط، هذا والسيدة نفيسة مشغولة بصلاتها مستغرقة، لم تعلم ما
جرى، ثم إن البنت سمعت مجيء أمها فخرجت من دار السيدة نفيسة حتى أتت إلى
دار أمها فطرقت الباب فخرجت الأم تنظر من يطرق الباب فدخلت البنت وعانقت
أمها وقبلتها فلم تعرفها أمها لأن ابنتها مقعدة، فقالت لها: من أنت فقالت:
أنا ابنتك قالت: وكيف قضيتك؟ فأخبرتها بقصتها كاملة.


فقالت
الأم: هذا والله الدين الصحيح وما نحن عليه من الدين قبيح أي عن اليهودية
ثم دخلت فأقبلت تقبل قدم السيدة نفيسة وقالت لها امددي يدك أنا أشهد أن لا
إله إلا الله وأن جدك محمدًا رسول الله، فشكرت السيدة نفيسة ربها عزّ وجلّ
وحمدته على هداها وانقاذها من الضلال .


ثم
مضت المرأة إلى منـزلها فلما حضر زوجها أبو البنت وكان اسمه أيوب وكان
لقبه أبو السرايا وكان من أعيان قومه ورأى البنت على تلك الحالة ذُهل وطاش
عقله من الفرح، قال لامرأته ما قصتها يا امرأة، فأخبرته بقصتها مع السيدة
نفيسة فقال: سبحانك هديت من تشاء وأضللت من تشاء والله هذا الدين الصحيح
ولا دين صحيح إلا دين الإسلام، ثم أتى إلى باب السيدة نفيسة فمر بخديه على
عتبة بابها وأسلم وقال أشهد أن لا إله إلا الله وأن جدك محمدًا رسول الله.
ثم شاع خبر البنت وإسلامها وإسلام أبيها وأمها وجماعة من الجيران اليهود.


-ومن كراماتها:

أنه
كان في حياتها أمير ظالم فطلب إنسانًا ليعذبه، فمر ذلك الإنسان بالسيدة
نفيسة واستجــار بها ( وهو ممسك به الجنود) فطلب منها الدعاء له، فدعت له
بالخلاص من ذلك الظالم وقالت : إمض حجب الله عنك أبصار الظالمين .


فمضى
ذلك الرجل مع أعوان الأمير الظالم إلى أن وقفوا بين يديه، فقال الأمير
لأعوانه أين الغلام؟ فقالوا إنه واقف بين يديك فقال الأمير: والله ما أراه
فقالوا إنه مرّ بالسيدة نفيسة وسألها الدعاء، فقال الأمير وبلغ من ظلمي
هذا كله أن يحجب الله عني المظلوم، فقال يا ربّ إني تائب إليك، فلما تاب
ونصح في توبته رأى الرجل، فهذا لما صدق في توبته رأى الرجل أمامه فقال
للرجل تعال إلي وقبل رأسه وألبسه ثيابًا ثمينة وصرفه من عنده .


-ومن كراماتها أيضًا ما حكى الأزهري في "الكواكب السيارة" من
غريب مناقب السيدة نفيسة بنت الحسن، أن امرأة عجوزا لها أربعة أولاد بنات
كن يتقوّتن من غزلهن (يغزلن الصوف) من الجمعة إلى الجمعة .


فأخذت
أمهن الغزل لتبيعه وتشتري بنصفه كتانًا ونصفه الآخر ما يتقوّتن به على جري
العادة، ولفت الغزل في قطعة حمراء ومضت إلى نحو السوق، فلما كانت في بعض
الطريق إذا بطائر انقض عليها وخطف منها الرزمة، الغزل ثم ارتفع في الهواء،
فلما رأت العجوز ذلك وقعت مغشيًا عليها (مؤكد هذا لأنه ليس عندها مال
تقتات منه غير ذلك الغزل) فلما أفاقت من غشيتها هذه قالت: كيف أصنع
بأيتامي ؟ قد أهلكهم الفقر والجوع فبكت فاجتمع الناس عليها وسألوها عن
شأنها فأخبرتهم بالقصة فدلوها على السيدة نفيسة وقالوا لها اسأليها الدعاء
فإن الله سبحانه وتعالى يزيل ما بك، فلما جاءت إلى باب السيدة نفيسة
أخبرتها بما جرى لها مع الطائر وسألتها الدعاء فرحمتها السيدة نفيسة، دعت
لها دعاءً أن ييسر لها أمرها فقعدت المرأة تنتظر الفرج وفي قلبها من جوع
أولادها شدة وضيق.


فلما
كان بعد ساعة يسيرة إذا بجماعة قد أقبلوا وسألوا عن السيدة نفيسة وقالوا
إن لنا أمرًا عجيبًا، نحن قوم مسافرون لنا مدة في البحر ونحن بحمد الله
سالمون فلما وصلنا إلى قرب بلادكم انفتحت المركب التي نحن فيها ودخل فيها
الماء وأشرفنا على الغرق وجعلنا نسد الخرق الذي انفتح فلم نقدر على سده،
وإذا بطائر ألقى علينا سرة حمراء فيها غزل فسدت الفتحة بإذن الله. وقد
جئنا بخمسمائة دينار شكرًا على السلامة .


فبعد
ذلك بكت السيدة نفيسة وقالت: إلهي وسيدي ومولاي ما أرحمك وألطفك بعبادك،
ثم طلبت العجوز صاحبة الغزل وقالت لها: بكم تبيعين غزلك فقالت بعشرين
درهمًا فناولتها الخمسمائة دينار فأخذتها وجاءت إلى بناتها فأخبرتهن بما
جرى فتركن الغزل وجئن إلى بيت السيدة نفيسة وقبلن يدها وتبركن بها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 7yoxbpi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجرة
vip
vip
المهاجرة

انثى
عدد المساهمات : 1200
السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 665449037
المهنة : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Unknow10

السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Empty
مُساهمةموضوع: رد: السيدة نفيسة بنت الحسن اتعرف عليها   السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها I_icon10الخميس 21 أبريل - 1:19









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 7yoxbpi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سنا مصر
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 9271
السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 7aV76083
الدولة : مصر
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الوسام الذهبى
الموقع : سنا مصر
مزاجى : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 823931448
المهنة : السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Profes10

السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها Empty
مُساهمةموضوع: رد: السيدة نفيسة بنت الحسن اتعرف عليها   السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها I_icon10الخميس 21 أبريل - 5:39

طريقة جميلة لتجميع كل شئ عن الشخصية
جزاكِ الله خيراً


يا مصر القلب مش قادر يشوف غيرك ..
ولا قادر ينول خيرك ..
ولا قادر يكون من غير جناح .. طيرك ..
لكن بردو بيستحمل ..
يقول عادي ولا يهمك ...
أنا اتعودت يا غالية متدقيش ..
مانا هافضل كده عايش على أمل إني بكره هاعيش


السيدة نفيسة بنت الحسن  اتعرف عليها 9fa854a965e4291d6c5b1635859d09b6



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://snamasr.ahlamontada.com/
 
السيدة نفيسة بنت الحسن اتعرف عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: المنتديات الثقافية :: ▒█❤قسم شخصيات صنعت تاريخ❤▒█-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010