سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 060111020601hjn4r686 وليد السيد راضي صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


 

 صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوجا مصرية
 
 
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1939
صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 7aV76083
الدولة : مصر
النواية الحسنه
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
مزاجى : صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 665449037
المهنة : صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة Profes10

صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة Empty
مُساهمةموضوع: صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة   صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة I_icon10الخميس 21 أبريل - 16:15

صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وفراشه ونعله ونومه وسواكه


لباسه ( صلى الله عليه وآله )


عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) قال : ( كان رسول الله ( صلى
الله عليه وآله ) يلبس من القلانس اليمنية والبيضاء والمضرّبة وذات
الأُذنين في الحرب ، وكانت عمامته السحاب ، وكان له برنس يتبرنس به )
.
وكان ( صلى الله عليه وآله ) إذا لبس ثوباً جديداً قال : ( الحمد لله الذي كساني ما يواري عورتي ، وأتجمّل به في الناس ) ، وكان إذا نزعه نزع من مياسره أوّلاً .
وكان ( صلى الله عليه وآله ) من فعله إذا لبس الثوب الجديد حمد الله ، ثمَّ يدعو مسكيناً فيعطيه خلقانه ثمَّ يقول : ( ما من مسلم يكسو مسلماً من سمل ثيابه لا يكسوه إلاّ الله عزّ وجلّ إلاّ كان في ضمان الله وحرزه وحيّزه ما واراه حيّاً وميّتاً ) .
وكان ( صلى الله عليه وآله ) إذا لبس ثيابه واستوى قائماً قبل أن يخرج قال : (
اللّهم بك استترت ، وإليك توجّهت ، وبك اعتصمت ، وعليك توكّلت ، اللّهم
أنت ثقتي ، وأنت رجائي ، اللّهم اكفني ما أهمّني وما لا أهتمّ به ، وما
أنت أعلم به منّي ، عزّ جارك وجلّ ثناؤك ، ولا إله غيرك ، اللّهم زوّدني
التقوى ، واغفر لي ذنبي ، ووجّهني للخير حيث ما توجّهت )
، ثمَّ يندفع لحاجته .
فراشه ( صلى الله عليه وآله ) :


عن الإمام علي ( عليه السلام ) قال : ( كان فراش رسول الله ( صلى
الله عليه وآله ) عباءة ، وكانت مرفقته أُدم حشوها ليف فثنيّت ذات ليلة ،
فلمّا أصبح قال : لقد منعني اللّيلة الفراش الصلاة ، فأمر ( صلى الله عليه
وآله ) أن يجعل بطاق واحد ، وتفرش له حيثما انتقل )
، وكان ( صلى الله عليه وآله ) له بساط من شعر يجلس عليه وربّما صلّى عليه .
نعله ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) إذا لبس بدأ باليمنى ، وإذا خلع بدأ
باليسرى ، وكان يأمر بلبس النعلين جميعاً وتركهما جميعاً كراهة أن يلبس
واحدة دون أُخرى ، وكان يلبس من الخفاف من كلّ ضرب . نومه ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) ينام على الحصير ليس تحته شيء غيره ، وإذا
آوى إلى فراشه اضطجع على شقّه الأيمن ، ووضع يده اليمنى تحت خدّه الأيمن ،
ثمّ يقول : ( اللَّهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ) .
وكان ( صلى الله عليه وآله ) له أدعية يقولها إذا أخذ مضجعه منها : (
اللَّهم إنّي أعوذ بك بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ برضاك من سخطك ، وأعوذ
بك منك ، اللّهم إنّي لا أستطيع أن أبلغ في الثناء عليك ولو حرصت أنت كما
أثنيت على نفسك )
.
وكان ( صلى الله عليه وآله ) يقول عند منامه : ( بسم الله أموت وأحيا وإلى الله المصير ، اللّهم آمن روعتي ، واستر عورتي ، وأدّ عنّي أمانتي ) ، وكان ( صلى الله عليه وآله ) يقرأ آية الكرسي عند منامه .
وعن الإمام الباقر ( عليه السلام ) قال : ( ما استيقظ رسول
الله ( صلى الله عليه وآله ) من نوم قطّ إلاّ خرّ لله عزّ وجلّ ساجداً ،
وكان ممّا يقول إذا استيقظ : ( الحمد لله الذي أحياني بعد موتي ، إنّ ربيّ
لغفور شكور )
.
وأيضاً كان يقول : ( اللّهم إنّي أسألك خير هذا اليوم ونوره
وهداه وبركته وطهوره ومعافاته ، اللّهم إنّي أسألك خيره وخير ما فيه ،
وأعوذ بك من شرّه وشرّ ما بعده )
.
سواكه ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) يستاك كلّ ليلة ثلاث مرات : مرّة قبل نومه
، ومرّة إذا قام من نومه إلى وروده ، ومرّة قبل خروجه إلى صلاة الصّبح ،
وكان يستاك بالأراك أمر بذلك جبرائيل ، وقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( لقد أُمرت بالسّواك حتّى خشيت أن يكتب عليَّ ) .
زينة رسول الله ( صلى الله عليه وآله )


طيبه ( صلى الله عليه وآله ) :


قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ( كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ينفق على الطيب أكثر ممّا ينفق على الطعام )
، وكان ( صلى الله عليه وآله ) لا يعرض عليه طيب إلاّ تطيّب به ويقول : هو
طيّب ريحه ، خفيف محمله ، وكان يتطيّب بالمسك حتّى يرى وبيصه ( بريقه ) في
مفرقه . وكان ( صلى الله عليه وآله ) يتطيّب بذكور الطيب ( المؤنث طيب
النساء كالخلوق ) ، وهو المسك والعنبر ، ويتطيّب بالغالية تطيّبه بها
نساؤه بأيديهنّ ، وكان يستجمر بالعود القماري ( قمار موضع بالهند ) ، وكان
يعرف في الليلة الظلماء قبل أن يرى بالطيب ، فيقال : هذا النبي ( صلى الله
عليه وآله ) . تسريحه ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) يمتشط ويرّجل رأسه بالمدرى ( مشط حديدي أو
خشبي ) ، وترجّله نساؤه ، وتتفقّد نساؤه تسريحه إذا سرّح رأسه ولحيته
فيأخذن المشاطة ( الشعر الساقط ) ، ولربّما سرّح لحيته في اليوم مرّتين . وكان ( صلى الله عليه وآله ) يضع المشط تحت وسادته إذا امتشط به ، ويقول : ( إنّ المشط يذهب بالوباء ) .
دهنه ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) يحبّ الدهِن ويكره الشعث ، ويقول ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنّ الدهن يذهب بالبؤس ) ، وكان يدهن بأصناف من الدهن ، وكان إذا أدهن بدأ برأسه ولحيته ، ويقول ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنّ الرأس قبل اللّحية ) .
وكان يدهن بالبنفسج ويقول ( صلى الله عليه وآله ) : ( هو أفضل الأدهان )
، وكان ( صلى الله عليه وآله ) إذا أدهن بدأ بحاجبيه ، ثمَّ بشاربيه ،
ثمَّ يدخل في أنفه ويشمّه ، ثمّ يدهن رأسه ، وكان يدهن حاجبيه من الصداع ،
ويدهن شاربيه بدهن سوى دهن لحيته . تكحّله ( صلى الله عليه وآله ) :


كان ( صلى الله عليه وآله ) يكتحل في عينه اليمنى ثلاثاً ، وفي اليسرى
اثنتين ، وقال : من شاء اكتحل ثلاثاً وكلّ حين ، ومن فعل دون ذلك أو فوقه
فلا حرج ، وربّما اكتحل وهو صائم ، وكانت له مكحلة يكتحل بها باللّيل ،
وكان كحله الإثمد ( حجر الكحل ) . نظره ( صلى الله عليه وآله ) في المرآة :


كان ( صلى الله عليه وآله ) ينظر في المرآة ، ويرجّل جمّته ويمتشط ،
وربّما نظر في الماء وسوّى جمّته فيه ، ولقد كان يتجمّل لأصحابه فضلاً عن
تجمّله لأهله ، وقال ذلك لعائشة حين رأته ينظر في ركوة فيها ماء في حجرتها
، ويسوّي فيها جمّته وهو يخرج إلى أصحابه فقالت : بأبي أنت وأُمّي تتمرأ
في الركوة وتسوّي جمّتك ، وأنت النبي وخير خلقه ؟ فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنّ الله تعالى يحبّ من عبده إذا خرج إلى إخوانه أن يتهيّأ لهم ويتجمّل ) .


صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 22482.imgcache
صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 332035111



صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة Fe392ed2b965e7603313be5f3a83760a
صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 13
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سنا مصر
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 9271
صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 7aV76083
الدولة : مصر
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الوسام الذهبى
الموقع : سنا مصر
مزاجى : صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 823931448
المهنة : صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة Profes10

صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة Empty
مُساهمةموضوع: رد: صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة   صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة I_icon10الخميس 21 أبريل - 20:06

دمت ودام لنا روعه مواضيعك


يا مصر القلب مش قادر يشوف غيرك ..
ولا قادر ينول خيرك ..
ولا قادر يكون من غير جناح .. طيرك ..
لكن بردو بيستحمل ..
يقول عادي ولا يهمك ...
أنا اتعودت يا غالية متدقيش ..
مانا هافضل كده عايش على أمل إني بكره هاعيش


صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة 9fa854a965e4291d6c5b1635859d09b6



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://snamasr.ahlamontada.com/
 
صفة لباس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وزينتة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: المنتديات الثقافية :: ▒█❤قسم شخصيات صنعت تاريخ❤▒█-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010