سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 060111020601hjn4r686 وليد السيد راضي الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


 

 الأدلة الأثرية تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنا مصر
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 9271
الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 7aV76083
الدولة : مصر
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الوسام الذهبى
الموقع : سنا مصر
مزاجى : الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 823931448
المهنة : الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء Profes10

الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء Empty
مُساهمةموضوع: الأدلة الأثرية تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء   الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء I_icon10الأحد 24 أبريل - 20:57

فى عيد تحرير سيناء
:


الأدلة الأثرية تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية
بسيناء








لقد قامت إسرائيل وبدون وجه حق ومخالفة لاتفاقية 1954 الخاصة
بحماية الآثار أثناء النزاع المسلح بعمل حفريات فى أكثر من 35 موقع أثرى بسيناء فى
الفترة من 1967 حتى 1982 بطرق غير علمية لمجرد الحصول على قطع أثرية لعرضها
بمتاحفها أو الاتجار بها وسرقة كل محتوياتها والتزوير السافر لتاريخ
سيناء.

ولقد كانت سيناء منطقة عبور لبنى إسرائيل من مصر إلى
الأرض المقدسة فهل هناك حقوق تاريخية فى أرض عبرها مجموعة أشخاص من مكان لمكان؟
وإلا كان يحق للمسلمين المطالبة بحقوق تاريخية فى الأندلس وهى أرض عمروا فيها
وصنعوا حضارة يحكى عنها الشرق والغرب.
كما كانت سيناء منطقة عقاب وسجن لبنى إسرائيل حينما رفضوا
دعالم الأرض المقدسة فقدّر الله عليهم أن يتيهوا فيها أربعين عاماً متخبطين فى
دروبها وشعابها لا يصنعون حضارة تذكر بل مسجونين فى هذه الأرض حتى فناء كل هذا
الجيل فهل يحق لمسجون المطالبة بحقوق فى الأرض التى سجن فيها ؟

ورغم علمهم بهذه الحقائق إلا أنهم مصرون على الترويج لأفكار
استعمارية بحقوق تاريخية فى سيناء وأحلام العودة من خلال كم الدراسات والأبحاث
المنشورة بالدوريات العلمية فى الخارج والتى ما يزال للأسف بعض الباحثين العرب
ينقلون عنهم دون دراسة وتمحيص .



ومازالت الكتيبات السياحية التى تباع فى سيناء والمواقع
السياحية المختلفة والتى تصدر باللغات الأجنبية تروج لتهويد سيناء ومنها أن قلعة
صلاح الدين بطابا يهودية ومعبد سرابيت الخادم مورست به طقوس سامية وأن طريق الحج
المسيحى بسيناء هو طريق حج لليهود لذلك وجب التصحيح فى عيد التحرير

قلعة صلاح الدين بطابا

أول وقائع هذه السرقات التاريخية هى ما قامت به إسرائيل أثناء
احتلال سيناء من تزوير تاريخ قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا وادعائهم أنها يهودية وتقع قلعة صلاح
الدين بجزيرة فرعون عند رأس خليج
العقبة على بعد 8 كم من مدينة العقبة
مساحتها 325م من الشمال للجنوب 60م من الشرق للغرب وتبعد عن شاطئ سيناء 250م

والقلعة تقع فوق تلين كبيرين تل شمالى وتل جنوبى لكل منهما
تحصين قائم بذاته قادر على الدفاع فى حالة حصار الآخر بينهما سهل أوسط ويحيط بهما سور خارجى كخط دفاع أول للقلعة
وبناها صلاح الدين عام 567هـ 1171م لصد غارات الصليبيين وحماية طريق
الحج.


الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 694591

قلعة صلاح الدين


واتضحت هذه الادعاءات فيما ذكره الباحث الإسرائيلى ألكسندر فلندر الذى قام
بأعمال مسح أثرى حول جزيرة فرعون عام 1968م بمجموعة من الغواصين البريطانيين
والإسرائيليين وتركزت الأعمال البحرية
في المساحة بين الجزيرة والبر ونشر بحثه عام 1977م فى مجلة متخصصة عن
اكتشافات الآثار البحرية.



وهذا البحث هو المصدر الأساسى فى الغرب عن جزيرة فرعون
وهو مصدر معلومات المرشدين اليهود لزوار قلعة صلاح الدين من إيلات من جنسيات مختلفة
وكذلك بعض المرشدين المصريين والأجانب بالقلعة
حيث يذكر فلندر أن جزيرة فرعون كانت ميناء ومرسى قديم
أيام نبى الله سليمان وأن جزيرة فرعون كما يزعم هى عصيون جابر المذكورة فى التوراة
واعتمد على أشياء غبر علمية تم دحضها بالكامل ومنها أن السور الدفاعى المحيط بالجزيرة مكون من
كتل حجرية كبيرة وهى من سمات التحصينات اليهودية كما يزعم.

كما عثر بالجزيرة على قطع Slag وهى قطع معادن ناتج عمليات
صهر الحديد أرخها له روزنبرج لعصر
الحديد الأول المبكر واتخذها فلندر دليلاً على نشاطات لصهر حديد تتوافق مع عصر الملوك فى إسرائيل.

إدعاء باطل


لقد أكدت الأدلة الأثرية
أنه لا وجود لعصيون جابر
المزعومة أولاً لأن وصف التوراة نفسها لميناء عصيون جابر (هذا لو افترضنا جدلاً
وجود ميناء بهذا الاسم) لم يشر من قريب أو بعيد إلى جزيرة فرعون كما أن أراء علماء
الآثار فى تحديد المكان متضاربة وغير مؤكدة .
أما بالنسبة
للنقطة الثانية وهى الادعاء بأن السور الدفاعى بالجزيرة من سمات التحصينات اليهودية
فأنه لا يوجد أسلوب مميز للتحصينات اليهودية فى عهد نبى الله سليمان لأنه لا يوجد
أى تحصينات باقية من عهد نبى الله سليمان حتى ما يزعمون أنه هيكل سليمان فاثبتت
الأدلة الأثرية والتاريخية والدينية عدم وجوده من الأصل وهل كان نبى الله سليمان فى حاجة لتحصين
الجزيرة ؟ وضد من ؟ وعلاقات نبى الله سليمان كانت سلمية مع كل جيرانه
ولا يوجد دليل أثرى واحد
بالجزيرة يثبت صحة ذلك بل يوجد الدليل الأثرى على أن هذا السور أنشأه القائد
صلاح الدين لتحصين القلعة ضد غارات الصليبيين.
وهو نص تأسيسى خاص بالسور عثر عليه فى الحفائر التى قامت
بها منطقة آثار جنوب سيناء للآثار
الإسلامية والقبطية عام 1989م
فى التحصينات الخاصة بالسور بالجهة الجنوبية الغربية قرب البحيرة الداخلية
وهى لوحة من الحجر الجيرى مكتوبة بالخط النسخى المنقط فى خمسة أسطر بها اسم منشئ
هذا السور فى عهد صلاح الدين وهو على بن سختكمان الناصرى العادلى فى أيام الملك الناصر صلاح الدين بتاريخ شهر
المحرم سنة أربعة وثمانون وخمسمئه هجرية .
كما أن العثور على قطع معادن ناتج عمليات صهر
حديد والذى يزعم فلندر أنها تعود لعصر الحديد الأول المبكر الذى يتوافق مع عصر
الملوك فى إسرائيل فهذا دليل ضده لأننا كشفنا عن العديد من قطع الحديد هذه فى حفائر موسم 88- 1989م فى منطقة بالسهل الأوسط بالجزيرة
وهى ناتج عمليات تصنيع داخل فرن عثر عند مدخله على النص التأسيسى الخاص به وهى لوحة من الحجر الجيرى 48× 30سم مكتوبة
بالخط النسخى المنقط من ستة أسطر بها اسم منشئ هذا الفرن فى عهد صلاح الدين
.
وهو أيضاً على بن
سختكمان وتاريخ تسعة شوال سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة هجرية وفى هذا الفرن وجد كم من
التبر لمعادن منصهرة وتم كشف حوض
صغير بجوار الفرن لوضع المعادن
الساخنة ليتم تبريدها ومصطبة أمام الفرن وجد بها كم من الرماد مختلط
بقطع فحم المستخدم فى الفرن وهو فرن
لتصنيع الأسلحة داخل القلعة لقتال الصليبيين

واعترف فلندر بنفسه فى نهاية بحثه بأنه فى غياب الحفائر المنظمة
فإن كل هذه الآراء تصبح تخمينية بعد
أن صال وجال وبنى قصوراً فوق رمال ناعمة .

وأنا أقول له فى ظل الحفائر المنظمة جاء التأريخ القاطع
للمنشئات على جزيرة فرعون من خلال ما تم اكتشافه وهذا ليس بغريب على قائد ذو فكر
استراتيجى عسكرى مثل صلاح الدين استغل سيناء وأنشأ بها التحصينات العسكرية مثل قلعة
الجندى برأس سدر وقلة طابا وكان له طريق حربى بسيناء وانشأ عدد كبير من السفن
استخدمها فى مهاجمة أيلة (العقبة حالياً) حتى سقطت فى قبضته عام 566هجرية 1170م
وليؤمّن حدود مصر الشرقية ضد هجمات الصليبيين بدأ فى إنشاء قلعة طابا منذ ذلك الوقت
التى انطلق منها لتحرير القدس فى موقعة حطين

منقووووووووول


يا مصر القلب مش قادر يشوف غيرك ..
ولا قادر ينول خيرك ..
ولا قادر يكون من غير جناح .. طيرك ..
لكن بردو بيستحمل ..
يقول عادي ولا يهمك ...
أنا اتعودت يا غالية متدقيش ..
مانا هافضل كده عايش على أمل إني بكره هاعيش


الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 9fa854a965e4291d6c5b1635859d09b6



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
   


عدل سابقا من قبل سنا مصر في الأحد 24 أبريل - 21:17 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://snamasr.ahlamontada.com/
سنا مصر
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 9271
الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 7aV76083
الدولة : مصر
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الوسام الذهبى
الموقع : سنا مصر
مزاجى : الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 823931448
المهنة : الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء Profes10

الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأدلة الأثرية تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء   الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء I_icon10الأحد 24 أبريل - 20:59

تزوير طريق الحج المسيحى




منذ عام 1967 زار منطقة وادى حجاج التى تقع فى طريق الحج
المسيحى بسيناء عدة علماء يهود قاموا بتصوير أكثر من 400 نقش بوادى حجاج الذى يقع
على طريق الحج المسيحى بسيناء منها نقوش نبطية – يونانية – لاتينية – أرمينية –
قبطية – آرامية .



ورغم ذلك يذكر عالم الآثار اليهودى أفينير نجف أن هذا الطريق
كان للحجاج اليهود وحاول اليهود ترسيخ هذا المفهوم إبان احتلالهم لسيناء فقاموا
بحفر بعض الرموز المرتبطة بتاريخ اليهود رغم عدم وجود أى أساس تاريخى لها وهو نقش
الشمعدان أو المينوراه ذو السبعة أو التسعة أفرع التى تأخذ شكل شجرة يخرج منها سبعة فروع حيث نجد
قائماً فى الوسط حوله من كلا الجانبين سبعة فروع .



وذلك لإثبات أحقيتهم وحدهم بهذا الطريق كطريق لخروج بنى إسرائيل
وبالتالى فهو طريق للحج اليهودى لأغراض استيطانية ليس إلا ولا علاقة لها بالدين أو
التاريخ أو الآثار مع اعتبار هذا تشويهاً
لنقوش أثرية قديمة بعمل هذه الرموز الحديثة مجاورة للنقوش الأثرية
.



كشف التزوير



من خلال الاكتشافات الأثرية العديدة بهذا الطريق من كنائس
وأديرة ونقوش صخرية مسيحية تأكد أن هذا
الطريق هو طريق الحج المسيحى بسيناء الذى يبلغ طوله 575كم وينقسم إلى جزئين طريق شرقى و
هو للحجاج القادمين من القدس إلى جبل طور سيناء (منطقة سانت كاترين) ويبدأ من
العقبة إلى النقب وعبر عدة أودية إلى وادى حجاج وبه تلال من حجر رملى بها نقوش يونانية
وأرمينية للحجاج المسيحيون حتى سفح
جبل سيناء .



وطول هذا الطريق 200كم وطريق غربى يبدأ من القدس عبر شمال سيناء
وشرق خليج السويس إلى جبل سيناء ويبدأ من القدس ، غزة ، رفح ، الفرما ، عيون موسى ، وادى فيران إلى جبل
سيناء وطول هذا الطريق من القدس إلى جبل سيناء 375كم ويشمل هذا الطريق طريق العائلة المقدسة
الممتد من القدس عبر شمال سيناء بطول 150كم .



سرابيت الخادم والكيان الصهيونى
.




الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 694590

دير سانت كاترين


قام
جنود الاحتلال الإسرائيلى بأنفسهم وبالاشتراك مع معهد الآثار بجامعة تل
أبيب وفى مخالفة للاتفاقات الدولية التى تقر بعدم الحفر فى
مواقع أثرية فى دولة محتلة بقوة السلاح بأعمال حفر غير علمى بمعبد سرابيت الخادم
بجنوب سيناء .



ونشرت نتائج هذه الأعمال فى مجلة الاكتشافات الإسرائيلية عدد 38 عام 1988حيث قام بنشرها الباحث
الإسرائيلى رافائيل فنتيرا
Raphael Ventura من جامعة تل أبيب تحت عنوان (المحور المنحنى أو الاتجاه الخطأ دراسات
على معبد سرابيت الخادم) .



وقد قام الباحث المذكور بنقد الدراسات التى دحضت أراء عالم الآثار
البريطانى بترى الذى قام بأعمال حفائر بالمعبد عام 1906 وذكر أن المصريين القدماء
مارسوا فى هذا الهيكل الطقوس السامية لا المصرية وأن العمال الساميين ساعدوا
المصريين فى التعدين فى سرابيت الخادم ولهم كتابة خاصة وتعمد الباحث الإسرائيلى
تأكيد صحة أراء بترى والذى اكتشف
فيما بعد عدم صحتها .



فبخصوص مصطلح السامية الذى ذكره بترى فليس له
أساس علمى فهى مجرد فكرة ابتدعها
العالم الألمانى اليهودى (أوجست لود فيج شلوتر) عام 1781م واعتمدت السامية على فكرة الأنساب الواردة
فى التوراة والتى قامت على بواعث عاطفية على أساس حب الإسرائيليين أو بغضهم لمن
عرفوا من الشعوب والمقصود بها إسقاط جغرافية التوراة على فلسطين وما حولها ترسيخاً
لأفكارهم الاستعمارية .



وإذا جئنا للأنساب فالعرب العاربة والمتعربة
والمستعربة ينتسبوا لسام بن نوح إذاً فمصطلح السامية لا علاقة له بتاريخ اليهود أما
الكتابة التى يتحدث عنها بترى والذى اعتقد أنها كتابة مجهولة لها علاقة ببنى
إسرائيل فهى الأبجدية السينائية
المبكرة Proto- Sinatic Alphabet الأبجدية الأم لأنها
نشأت فى سيناء بين القرنين 20- 18 قبل الميلاد فى منطقة سرابيت
الخادم.



ثم انتقلت إلى فلسطين فيما عرف بالأبجدية الكنعانية مابين
القرنين 17 – 15 قبل الميلاد حتى انتقلت هذه الكتابة للأرض الفينيقية ورغم عثور الباحث على لوحة تؤكد مصرية هذا
المعبد عليها خرطوش للملك تحتمس الثالث إلا انه فسّر من خلالها برؤيته الصهيونية الاستعمارية عمارة
المعبد بأنها لا علاقة لها بالعمارة
فى مصر القديمة.



ونؤكد على أن معبد سرابيت الخادم مصرى 100% و أنه لم يطلق على سيناء أرض الفيروز من فراغ بل
لأنها كانت مصدر الفيروز فى مصر القديمة حيث سجلت أخبار حملات تعدين الفيروزعلى
صخور معبد سرابيت الخادم بسيناء الذى
يبعد 268كم عن القاهرة وعلى بعد 60كم جنوب شرق أبو زنيمة و سبب التسمية بسرابيت الخادم هو أن
السربوت مفرد سرابيت تعنى عند أهل سيناء الصخرة الكبيرة القائمة بذاتها و هو ما
يعرف بالأنصاب ومفردها نصب
.



وكانت كل حملة تتجه
لسيناء لتعدين الفيروز منذ الأسرة الثالثة وحتى الأسرة العشرون ينقشوا أخبارها على
هذه الصخرة الكبيرة القائمة بذاتها الموجودة بالمعبد أما كلمة الخادم فلأن هناك
أعمدة بالمعبد تشبه الخدم السود البشرة ويقع المعبد على قمة الجبل الذى يرتفع 300م
عن المنطقة حوله طوله 80م وعرضه 35م وقد كرّس لعبادة حتحور التى أطلق عليها فى
النصوص المصرية القديمة (نبت مفكات).



أى سيدة الفيروز كما يضم المعبد قاعة لعبادة سوبد الذى
أطلق عليه (نب سشمت) أى رب سيناء وبالمعبد هيكلين محفورين فى الصخر أحدهما خاص
بالمعبودة حتحور وأقيم فى عهد الملك سنفرو والآخر خاص بالمعبود سوبد ومدخل المعبد
تكتنفه لوحتان أحداهما من عصر رمسيس الثانى والأخرى من عصر الملك ست نخت أول ملوك
أسرة 20 ويلى المدخل صرح شيد فى عصر تحتمس الثالث يؤدى لمجموعة من الأفنية
المتعاقبة التى تتضمن الحجرات والمقاصير وشيد البعض منها دون التزام بتخطيط المعبد
وهذا ما دعى بترى لا ستغراب التخطيط
فنسبه للمصطلح المبتدع السامية .



وكثيراً من الأشياء فى سيناء نسبها علماء الغرب لبنى إسرائيل
وثبت خطأها بعد ذلك مثل الكتابات النبطية قالوا عليها كتابات لبنى إسرائيل
والنواميس وهى مبانى ما قبل التاريخ قيل عليها كانت سكن لبنى إسرائيل وغيرها أما
تخطيط معبد سرابيت الخادم بهذا الشكل لاستخدام عمال محليين من أهل سيناء خبرتهم
قليلة فى هذا المجال .



كما أن طبيعة البناء فى هذا الموقع المرتفع فرضت تخطيطاً معيناً
على المعبد وهذا ما لاحظناه فى كل الآثار المكتشفة بسيناء من أديرة وقلاع وقصور
وكان للمعبد سور من الحجر الغير منحوت طوله 80م وعرضه 35م وكان بداخل هذا السور 9 أنصاب ، وخارجه فى
طريق الهيكل من الغرب 12 نصب.



ومن هذه الأنصاب نصب من عهد أمنمحات الثالث أسرة 12وآخر
لرمسيس الثانى (1304- 1237ق.م.) أسرة 19 ويحيط بكل نصب دائرة من الأحجار الغير
منحوتة ويتراوح ارتفاع النصب ما بين 1.5 إلى 4م وكان ينقش على جانبيها أو جانب واحد منها
أخبار حملات استخراج الفيروز وكان المصريون القدماء يستخرجون الفيروز من منطقة
سرابيت الخادم ومن منطقة المغارة القريبة منه ولا تزال بها حتى الآن بقايا عروق
الفيروز التى استخرجها المصريون القدماء.



وأرسلت البعثات لاستخراج الفيروز والنحاس من سيناء منذ
عهد الدولة القديمة ففى الأسرة الثالثة (2686- 2613 ق.م.) أرسل الملك زوسر حملة
تعدين لسيناء وفى الأسرة الرابعة (2613- 2498 ق.م .) أرسل سنفروعدة بعثات لاستخراج
الفيروز والنحاس من سيناء وتوالت البعثات بعد ذلك فى الأسرة الخامسة (2494 – 2345
ق.م.) و أسرة 12 (1991- 1786 ق.م.) وأسرة 19 (1318- 1304 ق.م.) .






*أمين الإعلام باتحاد الآثاريين
العرب


يا مصر القلب مش قادر يشوف غيرك ..
ولا قادر ينول خيرك ..
ولا قادر يكون من غير جناح .. طيرك ..
لكن بردو بيستحمل ..
يقول عادي ولا يهمك ...
أنا اتعودت يا غالية متدقيش ..
مانا هافضل كده عايش على أمل إني بكره هاعيش


الأدلة الأثرية  تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء 9fa854a965e4291d6c5b1635859d09b6



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://snamasr.ahlamontada.com/
 
الأدلة الأثرية تكذب مزاعم إسرائيل بحقوق تاريخية بسيناء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: المنتديات الوطنية :: بلادنا بكل اللغات-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010