سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى



سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  060111020601hjn4r686 وليد السيد راضي غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


شاطر
 

 غربة صائم: الشيخ خالد الراشد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adhammorad
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
adhammorad

ذكر
عدد المساهمات : 3110
غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  7aV76083
الدولة : مصر
النواية الحسنه
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
الوسام الذهبى
مزاجى : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  665449037
المهنة : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Unknow10

غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Empty
مُساهمةموضوع: غربة صائم: الشيخ خالد الراشد    غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  I_icon10الجمعة 19 أغسطس - 14:32

بسم الله الرحمن الرحيم
" غربة صائم:
الشيخ خالد الراشد

كنا في العام الماضي في مثل هذه الأيام ..
نرقب شهر الصوم ونتحراه ثم ماذا !!..
عام كامل بأيامه ولياليه قد ..
قوَّض خيامه ..
وطوى بساطه ..
وشدَّ رحاله ..
بما قدمنا فيه من خير أو شر ..
وصدق الله ..
{ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً } ..
{ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً } ..
{ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَيُحِبُّ الظَّالِمِينَ} ..
قال ابن كثير رحمه الله :
تمر بنا الأيام تترى ..
وإنما نساق إلى الآجال والعين تنظر ..
إنَّ الدقائق والثواني التي ذهبت من أعمارنا لن تعود ..
ولو أنفقنا جبال الأرض ذهباً وفضة ..
واعلم أنَّ ..
الأنفاس معدودة ..
والآجال محدودة ..
واعلم أنّّ ..
من أعظم نعم الله عليك أن مدّ في عمرك وجعلك تدرك هذا الشهر العظيم ..
فكم غيَّب الموت من صاحب ..
ووارى الثرى من حبيب ..
تذكر من ..
صام معنا العام الماضي ..
وصلى العيد ..
ثم أين هو الآن بعد أن غيبه الموت ؟! ..
اجعل لك من هذا الحديث نصيب ..
قال صلى الله عليه وسلم :
( اغتنم خمساً قبل خمس :
حياتك قبل موتك ..
وصحتك قبل سقمك ..
وفراغك قبل شغلك ..
وشبابك قبل هرمك ..
وغناك قبل فقرك ) رواه الحاكم ..
احرص رعاك الله ..
أن تكون من خيار الناس كما أخبر بذلك صلى الله عليه وسلم حين سُئل :
أي الناس خير ؟! ..
قال :
( من طال عمره وحسن عمله ) ..
إلهي :
ثكلت خواطرٌ أنست بغيرك عدمتُ قلباً يحب سواك
قال سبحانه :
{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } ..
عند أحمد والنسائي من حديث أبو هريرة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان فكان يقول لهم :
( قد جاءكم شهر رمضان ..
شهر مبارك ..
افترض الله عليكم صيامه ..
يفتح فيه أبواب الجنة ..
ويغلق فيه أبواب الجحيم ..
وتُغل فيه الشيطان ..
فيه ليلة خير من ألف شهر ..
من حُرم خيرها فقد حُرم ) ..
قال ابن رجب : هذا الحديث أصلٌ في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان ..
كيف لا يُبشّر المؤمن ..
بفتح أبواب الجنان !.
كيف لا يُبشّر المذنب ..
بغلق أبواب النيران !.
كيف لا يُبشّر العاقل ..
بوقت يُغلّ فيه الشيطان !.
من أين يشبه هذا الزمان زمان ؟!
قال معلى ابن الفضل :
كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ..
ثم يدعونه ستة أشهر أن يتتقبل منهم رمضان ..
وقال يحيى بن كثير كان من دعائهم :
اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلم مني رمضان متقبلاًً ..
فمرحى بشهر طيب مبارك كريم ..
في رمضان ..
أُنزل القرآن والكتب السماوية ..
في رمضان ..
الشفاعة بالصيام والقرآن..
في رمضان ..
التراويح والتهجد ..
في رمضان ..
التوبة وتكفير الذنوب ..
في رمضان ..
تصفد الشياطين ..
في رمضان ..
تغلق أبواب الجحيم وتفتح أبواب الجنان ..
في رمضان ..
الجود والإحسان والعتق من النيران ..
في رمضان ..
الصبر والشكر والدعاء ..
في رمضان ..
مضاعفة الحسنات وليلة القدر ..
في رمضان ..
الجهاد والانتصار ..
فكيف لا يفرح المؤمن بشهر هذا بعض ما فيه ..

بين الجوانح في الأعماق سكناه
ولم أزل في هواه ما نقضت له
قد شاخ جسمي ولكن في محبته
في كل عام لنا لقيا محببة
بالعين والقلب بالآذان أرقبه
والليل تحلو به اللقيا وإن
فنوره يجعل الليل البهيم ضحىً
ألقاه شهراً ولكن في نهايته
في موسم الطهر في رمضان الخير
من كل ذي خشية لله ذي ولعٍ



فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ!
عهداً ولا محت الأيام ذكراهُ
ما زال قلبي فتىً في عشق معناهُ
يهتز كلُ كياني حين ألقاهُ
وكيف لا ! وأنا بالروح أحياهُ
قصرت ساعاتها أُحيى لها وأحلاهُ
فما أجلَّ وما أجلى محياهُ
يمضي كطيف خيال قد لمحناهُ
تجمعنا محبة الله لا مالٌ ولا جاهُ
بالخير تعرفه دوماً بسيماهُ


قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ } _ يعني فرض عليكم الصيام _ { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}...
قال ابن عثيمين رحمه الله :
الحمكة من الصيام ..
ليس أن يمنع الإنسان نفسه عن الطعام والشراب والنكاح ..
ولكن كما قال الله { لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } ..
وما أشار إليه النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه في قوله :
( من لم يدع ..
قول الزور ..
والعمل به ..
والجهل ..
فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ) ..
ومعنى قوله عليه الصلاة والسلام
( من لم يدع قول الزور ) : هو كل قول محرَّم ...
وقوله :
( العمل به ) - أي بالزور- : أي كل فعل محرَّم ..
و ( الجهل ) : أي العدوان على الناس وعدم الحلم ..
فالمطلوب منكَ ومنكِ ومني ..
تحقيق تقوى الله جلَّ في علاه ..
تقوى الله هي ..
الغاية المنشوده ..
والدره المفقوده ..
{ والآخرة عند ربك للمتقين } ..
وإليك بعضاً من أخبارهم ..
قال البخاري : ما اغتبت مسلماً منذ احتلمت ..
وقال الشافعي : ما حلفت بالله صادقاً ولا كاذباً ، ولو أعلم أنَّ الماء يفسد علي مروءتي ما شربته ..
وقالوا لمحمد بن واسع : لمَ لا تتكأ ؟! قال : إنما يتكأ الآمن وأنا لا زلت خائفاً ..
وقُرأ على عبد الله بن وهب : { وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ } فسقط مغشياً عليه .
وحج مسروق فما نام إلا ساجداً ..
وقال أحدهم : ما كذبت منذ علمت أنَّ الكذب يضر أهله ..
وقال أبو سليمان الداراني : كل يوم أنا أنظر في المرآة هل اسودَّ وجهي من الذنوب ..
هذا حالهم ..
فكيف حالي وحالك ؟؟!!..
لبسنا الجديد ..
وأكلنا الثريد ..
ونسينا والوعيد ..
وأمّلنا الأمل البعيد ..
رحماك يا رب ..
لماذا تريد الحياة ؟! ..
لماذا تعشق العيش ؟! ..
إذا لم تدمع عينك من خشية الله جل في علاه !!..
إذا لم تمدحه في السحر !!..
إذا لم تزاحم بالركب في حلق الذكر !!..
إذا لم تصم الهواجر ، وتخفي الصدقة !!..
هل العيش إلا هذا ؟؟!!..
هل العيش والسعادة إلا هذا ؟؟!!..
إذا لم تستطع ..
قيام الليل ..
وصيام النهار ..
فاعلم أنك محروم ..
قال سبحانه :
{ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ، فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ} ..
هذه أخبارهم { لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ}..
قال صلى الله عليه وسلم :
( بدأ الدين غريباً ..
وسيعود غريباً ..
فطوبى للغرباء ) ..
إنّّ الذي يقرأ ويسمع عن أخبار السلف ، وقلة من الخلف ..
يعلم أنَّ الدين يعيش غربة بين أهله ..
من سمع عن ..
صيامهم ..
وقيامهم ..
وجهادهم ..
أيقن أنَّ الواقع اليوم يحتاج إلى مراجعة وتصحيح ..
فتعالوا أحبتي ننظر في بعض صور الغرباء في رمضان ..الغرباء مع الصيام ..
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : ما مات عمر حتى سرد الصيام ..
أما أمير البررة وقتيل الفجرة عثمان .. قال أبو نُعيم عنه :
حظه من النهار الجود والصيام ..
ومن الليل السجود والقيام ..
مبشر بالبلوى ..
ومنعَّمٌ بالنجوى ..
وعن الزبير بن عبد الله عن جده عن جدةٍ له يقال لها هيمه : كان عثمان يصوم الدهر ، ويقوم الليل إلا هجعة من أوله رضي الله عنه ..
قتلوه وقد كان صائماً والمصحف بين يديه والدموع على لحيته وخديه .. حبيب محمد ووزير صدقٍ ورابع خير من وطأ التراب ..
أما أبو طلحة الأنصاري الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم :
( لصوت أبي طلحة في الجيش خير من ألف رجل ) ..عن أنس رضي الله عنه قال : كان أبو طلحة لا يصوم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل الغزو .. فلما قُبض النبي صلى الله عليه وسلم لم أره يفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر ..
أما حكيم الأمة وسيد القراء أبا الدرداء فقد قال :
لقد كنت تاجراً قبل أن يبعث محمد صلى الله عليه وسلم ، فلما بُعث محمد زاولت العبادة والتجارة فلم يجتمعا فأخذت بالعبادة وتركت التجارة..
تقول عنه زوجه : لم تكن له حاجة في الدنيا ، يقوم الليل ويصوم النهار ما يفتر..
لله درهم..
كرر علي حديثهم يا حادي فحديثهم يجلو الفؤاد الصادي
أما من خبر الإمام القدوة المتعبد المتهجد عبد الله بن عمر رضي الله عنهم أجمعين يكفيه قول النبي صلى الله عليه وسلم فيه :
( نعمَ العبد عبد الله ) ..
قال عنه نافع : كان ابن عمر لا يصوم في السفر ، ولا يكاد يفطر في الحضر ..
وعن سعيد بن جابر قال : لما اُحتضر ابن عمر قال : ما آسى على شيء من الدنيا _ يعني ما أحزن على شيء من الدنيا _ إلا على ثلاث :
ظمأ الهواجر ..
ومكابدة الليل ..
وأني لم أقاتل الفئة الباغية التي نزلت بنا – يعني الحجاج - ..
وإليكَ المزيد ..
عن رجاء بن حيوه عن أبي أمامة
أنشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً فأتيته فقلت يا رسول الله :ادعو الله لي بالشهادة ، فقال :
( اللهم سلمهم وغنمهم ) ..
فغزونا فسلمنا وغنمنا ..
حتى ذكر ذلك ثلاثة مرات ، قال ثم أتيته فقلت : يا رسول الله : إني أتيتك تترى ثلاث مرات أسألك أن تدعو لي بالشهادة فقلت :
( اللهم سلمهم وغنمهم ) ..
فسلمنا وغنمنا .. يا رسول الله فمرني بعمل أدخل به الجنة .. فقال :
(عليك بالصوم فإنه لامثل له ) ..
قال فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته الدخان نهاراً إلا إذا نزل بهم ضيف ، فإذا رأوا الدخان نهاراً عرفوا أنهم قد اعتراهم الضيوف ..
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره في يوم حار حتى يضع الرجل يده على رأسه من شدة الحر وما فينا صائم إلا ما كان من النبي صلى الله عليه وسلم وابن رواحة رضي عنه ..
أما مسروق بن عبد الرحمن الذي كان في العلم معروق ، وبالضمان موثوق ، ولعباد الله معشوق.. قال عنه الشعبي : غشيته يوماً _ يعني زرته يوماً _ غشيت مسروق في يوم صائف ..وكانت عائشة قد تبنته ، فسمى بنته عائشة .. فكان لا يعصى ابنته شيئاً .. لا يخالف ابنته من محبته إياها .. قال فنزلت إليه ، فقالت : يا ابتاه أفطر واشرب .. قال : ما أردت يا بنيه ؟ قالت : الرفق ..
قال : يا بنيه إني طلبت الرفق لنفسي في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ..
قال الله عنهم : { فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً ، وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً ، مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلَا زَمْهَرِيراً ، وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً وَيُطَافُعَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا،قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍقَدَّرُوهَا تَقْدِيراً، وَيُسْقَوْنَ فِيهَاكَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً،عَيْناً فِيهَاتُسَمَّى سَلْسَبِيلاً،وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْوِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً،وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّرَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً،عَالِيَهُمْثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍوَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ،إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً }..
سعيكم مشكوراً ..
إن صبرتم على طاعتي ..
سعيكم مشكوراً ..
إن صبرتم عن معصيتي..
سعيكم مشكوراً ..
إن صبرتم على الأذى في سبيلي ..
وهذا خبر أخير عن المُبشر المحزون ، المستتر المخزون ، تجرد من التلاد وشمر للجهاد وقدم العتاد للمعاد : العلاء بن زياد ..
كان ربانياً تقياً قانتاً لله بكّاءً من خشية الله ..
عن هشام بن حسان أن العلاء بن زياد كان قوّت نفسه رغيفاً كل يوم .. كان يصوم حتى يخضر ، و يصلي حتى يسقط ..
فدخل عليه أنس بن مالك والحسن فقالا له : إن الله تعالى لم يأمرك بهذا كله ..
فقال : إنما أنا عبد مملوك لا أدع من الاستكانة شيئاً إلا جئته بها..
قال له رجل : رأيت كأنك في الجنة ..
فقال : ويحك أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك ..
قال سلمة بن سعيد : رُؤي العلاء بن زياد أنه من أهل الجنة فمكث ثلاثاً لا ترقأ له دمعة ولا يكتحل بنوم ولا يتذوق طعاماً ، فأتاه الحسن فقال : أي أخي أتقتل نفسك أن بُشرت بالجنة !! ..
فازداد بكاءه ، فلم يفارقه حتى أمسى وكان صائماً فطعم شيئا من الطعام..
قال سبحانه : { إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ ، لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ، يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ، وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ، إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغاً لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ ، وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }.

دعوه لا تلوموه دعوه
رأى علم الهدى فمشى إليه
أجاب دعاءه لما دعاه
بنفس ذاك من فطنٍ لبيبٍ



فقد علم الذي لم تعلموه
وطالب مطلباً لم تطلبوه
وقام بأمره وأضعتموه
تذوّق مطعماً لم تطعموه


{و تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيّاً ، وَمَا نَتَنَزَّلُإِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيّاً ، رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُوَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً}..
للهِ دَرُهمْ كمْ علتْ بهم هممهم ، وأي كلام يترجم فعلهم ..

ولكِ من أخبار النساء:
عن عبد الرحمن بن قاسم أن عائشة كانت تصوم الدهر ..
وعن عروة : إنَّ عائشة كانت تسرد الصيام ..
قال القاسم : كانت تصوم الدهر لا تفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر ..
بعث لها معاوية مرة بمائة ألف درهم فقسّمتها ولم تترك منها شيئاً ، فقالت بريدة : أنت صائمة فهلا ابتعت لنا منها بدرهم لحماً ، فقالت : لا تعنفيني ، لو كنت أذكرتني لفعلت ..
إنها الصديقة بنت الصديق ، العتيقة بنت العتيق ، حبيبة الحبيب ، وأليفة القريب ، المبرأة من العيوب رضي الله عنها وأرضاها ...
أما القوَّامة الصوّامة حفصة بنت عمر رضي الله عنها وعن أبيها وعن أخوتها وآل عمر .. وارثة الصحيفة ، الجامعة للكتاب ..
فعن قيس بن زيد أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم طلّق حفصة فدخل عليها خالاها قدامة وعثمان ابنا مظعون ، فبكت وقالت : والله ما طلقتني عن شبع .. والله ما طلقني عن شبع ..
فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فتجلببت ، فقال : قال لي جبريل عيه السلام:
( راجع حفصة فإنها صوّامة قوَّامه ، وإنها زوجتك في الجنة ) ..
أي شهادة أعظم من شهادة الله وجبريل .. أي شهادة أعظم من شهادة الله وجبريل لحفصة رضي الله عنها وأرضاها ..
وأنعم بها من عبادة كانت سبباً لرجوع أم المؤمنين حفصة إلى رسولنا صلى الله عليه وسلم لتبقى له زوجة في الجنة ..
قال نافع : ماتت حفصة حتى ما تفطر ..
وإليكِ مزيد ..
عن سعيد بن عبد العزيز قال : ما بالشام ولا بالعراق أفضل من رحمة العابدة مولاة معاوية ..
دخل عليها نفر من القرّاء فكلموها لترفق بنفسها ..
فقالت: ما لي وللرفق بها فإنما هي أيام مبادرة فمن فاته اليوم شيء لم يدركه غداً ..
والله يا أخوتاه ..
لأصلينَّ ما أقلتني جوارحي ..
ولأصومنَّ له أيام حياتي ..
ولأبكينَّ له ما حملت الماء عيناي ..
ثم قالت : أيكم يأمر عبده فيحب أن يقصر فيه !!..
ولقد قامت رحمها الله حتى أخضلت ..
وصامت اسودت ..
وبكيت حتى فقدت بصرها ..
وكانت تقول : علمي بنفسي قرّح فؤادي وكقطَّع قلبي .. والله لوددت أن الله لم يخلقني ولم أكُ شيئاً مذكوراً.
كانت رحمها الله تخرج إلى الساحل فتغسل ثياب المرابطين في سبيل الله ..
قال الله عنهم : { إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ }..
قال عنهم : { وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ ، قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ ، فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ ، إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ ، فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ } ..

فلو كان النساء كما ذكرنَّ
فما التأنيث لاسم الشمس عيب


لفُضلّت النساء على الرجال
وما التذكير فخرٌ للهلال



غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Puy99735

غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Pn899786

الدنيا لاتاتى على مقاس قلوبنا اما ان تضيق؟

فــ تجبرنا على التنازل عن كثير من الاشياء الثمينه؟  
 
او ان تكبر فـــ نضيع ونتوهـ ونفقد الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
toto lino303
مستشاراداري
مستشاراداري
toto lino303

ذكر
عدد المساهمات : 3060
غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  7aV76083
الدولة : مصر
وسام القلم المميز
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر : 36
الوسام الذهبى
الموقع : الإسكندريه
مزاجى : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  665449037
المهنة : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Collec10

غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Empty
مُساهمةموضوع: رد: غربة صائم: الشيخ خالد الراشد    غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  I_icon10الجمعة 19 أغسطس - 21:25

شكرا لك بارك الله فيك


غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Zsj81083
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
braaa ahmed
المشرفة العامة
المشرفة العامة
braaa ahmed

انثى
عدد المساهمات : 1324
غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  7aV76083
الدولة : السعودية
وسام الأدارى المميز
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
العمر : 20
وسام نجم المنتدى
الموقع : أحب البلاد إلى الله
مزاجى : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  823931448
المهنة : غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Studen10

غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  Empty
مُساهمةموضوع: رد: غربة صائم: الشيخ خالد الراشد    غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  I_icon10الجمعة 19 أغسطس - 21:32

باركــــــــ الله فيكـ


غربة صائم: الشيخ خالد الراشد  53059chatal3nabi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غربة صائم: الشيخ خالد الراشد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: ๑۩۞۩๑๏الأقـــســـام الأســلامــيـــه๏๑۩۞‏۩๑ :: ❤▒█░قسم المنتدى الأسلامى❤▒█-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010