سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا أحاديث الدعاء 1 060111020601hjn4r686 ahmedomarmohamad أحاديث الدعاء 1 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


 

 أحاديث الدعاء 1

اذهب الى الأسفل 
+2
adhammorad
المهاجرة
6 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
المهاجرة
vip
vip
المهاجرة


انثى
عدد المساهمات : 1200
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 665449037
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Unknow10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10الجمعة 30 ديسمبر - 21:51

الدعاء في السفر :

أيها الأخوة الكرام: لازلنا في الدعاء،
ولازلنا بالدعاء الذي يدور مع الإنسان حيثما ذهب، تحدثنا عن الدعاء حينما
يستيقظ الإنسان، وحينما يأوي إلى فراشه، وحينما يدخل إلى المسجد، وحينما
يخرج منه، وحينما يذهب إلى عمله، واليوم الدعاء في السفر.
الإنسان
أيها الأخوة يضطر أحياناً أن يسافر، إما طلباً للرزق، وإما طلباً للعلم،
وإما جهاداً في سبيل الله، فالسفر جزء من سلوك الإنسان، وقد أجمع العلماء
قديماً على أن السفر مظنة هلاك، إنسان مسافر بالطريق وحوش، و قطاع طرق،
فالأخطار عالية جداً، وحينما تقدم العلم وأصبحت المركبات والطائرات
والسفن، ترفه الإنسان كثيراً، لكن أخطار السفر لم تزل باقية، وإن أعلى
نسبة من الموت تكون في حوادث الطرق حتى الآن، الناس الذين يموتون في حوادث
الطرق نسبتهم أعلى من أية نسبة أخرى تصيب البشرية، ويكفي أن هذه الطائرة
التي تعد قمة التقدم حينما تسقط لا ينجو منها أحد، الخبر قصير جداً وقد
مات جميع ركابها.
إذاً في السفر مظنة هلاك كانت ولم تزل، النبي عليه الصلاة والسلام يقول: المرء حيث أهله.
إن سافر وحده ترك أهله، ترك بعضه، ترك أقرب الناس إليه، فكان النبي عليه الصلاة والسلام إذا أراد السفر يقول لأهله:

((أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ))

[عمل اليوم والليلة لابن السني عن عبد الرحمن بن صخر]

على المؤمن أن يستودع أهله الله جلّ جلاله قبل أن يغادر :

أول دعاء في السفر أن المؤمن يجعل أهله وأولاده ومن يلوذ به وديعة عند الله، وفي حديث آخر:

((إن الله إذا استودع شيئاً حفظه ))

[عمل اليوم والليلة لابن السني عن عبد الرحمن بن صخر]

أي
الجهة التي يمكن أن تكون معك في السفر، ويمكن أن تكون مع أهلك في الحضر،
الله عز وجل، فالمؤمن قبل أن يغادر يستودع أهله الله جلّ جلاله، والله لا
تضيع ودائعه، الإنسان في السفر طبعاً ترك بيته، وترك غرفة نومه، وترك
عاداته في الطعام والشراب، ترك كل الوسائل التي ألفها إلى مكان قد لا
يألفه، قد لا يألف من فيه، لا يألف الطعام، فلا بد من لفت النظر إلى أن
الإنسان في السفر يكون أقرب إلى الله، وأكثر افتقاراً إليه من الحضر، لا
يدري ما سيكون، يسمح له أن يغادر أم لا يسمح، يسمح له أن يدخل أم لا يسمح،
يجد بغيته أم لا يجد، فلذلك جاء رجل إلى النبي عليه الصلاة والسلام يقول
له: إني أريد سفراً زودني؟ فقال: زودك الله التقوى، أي ما من شيء يفلح به
المؤمن إذا سافر كالتقوى.
الإنسان في
بلده في الأعم الأغلب حوله رقابة اجتماعية مباشرة أو غير مباشرة، لكنه إذا
سافر ليس هناك من يحاسبه، لأن أحداً في مكان السفر لا يعرفه، في بلده هناك
من يعرفه، لكن في بلاد أخرى لا يعرفه أحد، إذاً الرقابة الاجتماعية انتهت،
فلذلك هذا الذي سافر تفلت من قيود الدين يوصف دينه بأنه جغرافي، الدين
الجغرافي ليس دين خوف من الله دين خوف من البشر، وكثيراً ما تجد امرأة
محجبة حجاباً كاملاً فإذا ركبت الطائرة خلعت كل الحجاب، الرقابة انتهت،
الضغط الاجتماعي انتهى، في السفر مظنة معصية ومظنة تفلت، لأن الذي كان
يحاسبك انتهى، والذي يعرفك في بلدك هنا لا أحد يعرفك، فلذلك لما سأل هذا
الرجل النبي عليه الصلاة والسلام أن يزوده قال: زودك الله التقوى، قال:
زدني؟ قال: وغفر ذنبك.
فاحتمال الذنب في
السفر أعلى منه بكثير في الحضر، كما قلت: الرقابة انتهت، قال: زدني؟ قال:
ويسر لك الخير حيث كنت، أنت ذاهب لغاية، لمهمة، لزيارة، لطلب علم، فينبغي
أن تكون محافظاً على طاعتك لله أولاً، ومحافظاً على استغفارك ثانياً،
وطالباً من الله تحقيق الهدف الذي من أجله ذهبت إلى هذا البلد.
من يسافر يرى آيات الله الكونية الدالة على عظمته :

رجل آخر سأل النبي عليه الصلاة والسلام:

(( يا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ
أُسَافِرَ فَأَوْصِنِي؟ قَالَ: عَلَيْكَ بِتَقْوَى اللَّهِ وَالتَّكْبِيرِ
عَلَى كُلِّ شَرَفٍ ...))

[الترمذي عن أبي هريرة]

أنت
إذا سافرت سوف تشاهد آلاء الله عز وجل، إذا ركبت طائرة سوف تكون فوق
الغيوم، سوف ترى بعض الآيات التي لا تراها في الأرض، مرة سافرت إلى المغرب
في يوم صاح جداً، الطائرة سارت فوق ساحل إفريقيا الشمالي، وكأن هذا الساحل
بكل تفاصيله وبكل مدنه وبكل خلجانه وتضاريسه يراه المسافر، أنت إذا سافرت
ترى آيات كونية دالة على عظمة الله، قد ترى الشلالات، الجبال الشاهقة،
الوديان السحيقة، الغابات العذراء، هذا كله تراه في السفر، فأنت يتاح لك
في السفر أن ترى من آيات الله ما لا تراه في بلدك، لأن الذي في بلدك
ألفته، لذلك: ((... وَالتَّكْبِيرِ عَلَى كُلِّ شَرَفٍ فَلَمَّا
أَنْ وَلَّى الرَّجُلُ قَالَ اللَّهُمَّ اطْوِ لَهُ الْأَرْضَ وَهَوِّنْ
عَلَيْهِ السَّفَرَ))

[الترمذي عن أبي هريرة]

أحياناً
هذه المسافات الشاسعة تقصر، وأحياناً تطول، لو حدث مشكلة وتعطلت المركبة
تنتظر ساعات وساعات، وقد تنام في الفندق، وأحياناً يكون الأمر ميسراً، من
خلال حديث ممتع تقطع هذه المسافة كلها، إذاً النبي عليه الصلاة والسلام،
قال: ((... .. اللَّهُمَّ اطْوِ لَهُ الْأَرْضَ وَهَوِّنْ عَلَيْهِ السَّفَرَ))

[الترمذي عن أبي هريرة]

أهم شيء في السفر أن تدعو الله أن يصون لك دينك و يعينك على أداء مسؤولياتك :

أيها الأخوة الكرام، رجل ثالث أراد سفراً:

((إِذَا وَدَّعَ رَجُلًا أَخَذَ بِيَدِهِ فَلَا
يَدَعُهَا حَتَّى يَكُونَ الرَّجُلُ هُوَ يَدَعُ يَدَ النَّبِيِّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَقُولُ اسْتَوْدِعْ اللَّهَ دِينَكَ
وَأَمَانَتَكَ وَآخِرَ عَمَلِكَ))

[الترمذي عن نافع]

أهم
شيء في السفر أن تدعو الله أن يصون لك دينك، وأنا أعني ما أقول كم من
إنسان ما كان يخطر في باله أن يزني زنا في السفر، وكم من إنسان ما كان
يخطر في باله أن يقع في معصية وقع بها في السفر، ادعُ الله في السفر أن
يصون لك دينك.
الشيء الذي يلفت النظر
الآن هناك مصطلح جديد لم يكن من قبل اسمه: السياحة الجنسية، أي يسافر
ليزني، ولاسيما في شرق آسيا، آلاف المسلمين مئات ألوف المسلمين من بلاد
مقدسة يسافرون للزنا.
وأن يعنيه على
النهوض بمسؤولياته في السفر، وأن يجعل ختام أعماله حسناً، لذلك أرقى أنواع
السفر أن تسافر لطلب العلم، ويأتي بعده السفر جهاداً في سبيل الله، ويأتي
بعده السفر من أجل اكتساب الرزق، أما السياحة الجنسية فلم ترد إطلاقاً إلا
في عصور الفجور. ((عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبِيعَةَ قَالَ: شَهِدْتُ
عَلِيًّا أُتِيَ بِدَابَّةٍ لِيَرْكَبَهَا فَلَمَّا وَضَعَ رِجْلَهُ فِي
الرِّكَابِ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ ثَلَاثًا فَلَمَّا اسْتَوَى عَلَى
ظَهْرِهَا قَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ ثُمَّ قَالَ سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ
لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا
لَمُنْقَلِبُونَ ثُمَّ قَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ ثَلَاثًا وَاللَّهُ
أَكْبَرُ ثَلَاثًا سُبْحَانَكَ إِنِّي قَدْ ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ
لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ ...))

[الترمذي عن علي بن ربيعة]

وكان
النبي عليه الصلاة والسلام إذا آب من السفر يقول: آيبون –عائدون- وإنا إلى
ربنا لمنقلبون، الإنسان قد يسافر ولا يعود، قد يسافر في الطائرة ويعود في
نعش، كبضاعة تخلص، الذي يسافر قد لا يعود وهذه حكمة بالغة، كنت مرة في سفر
هناك مدينة لا بد من أن نمكث فيها ساعة ونحن في الطائرة، أنا أراقب
البضائع التي تنتقل من الطائرة إلى المطار من بين هذه البضائع نعش، ومرة
لي صديق توفي في بلد بعيد فجاء في نعش خلص في المطار كما تخلص البضاعة
تماماً، يكون إنسان يصير بضاعة، فلذلك: آيبون حامدون إلى ربنا منقلبون.
ما من جهة يمكن أن تكون معك في السفر ومع أهلك في الحضر إلا الله :

وكان النبي عليه الصلاة والسلام إذا سافر يقول:

((.... اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى ...))

[الترمذي عن ابن عمر]

أي العمل الصالح:
((....
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى
وَمِنْ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا
هَذَا اللَّهُمَّ اطْوِ لَنَا الْبُعْدَ اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي
السَّفَرِ وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ وَالْمَالِ ...))

[الترمذي عن ابن عمر]
((.......
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ وَكَآبَةِ
الْمَنْظَرِ وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالْأَهْلِ ...))

[الترمذي عن ابن عمر]

ما
من جهة يمكن أن تكون معك في السفر ومع أهلك في الحضر إلا الله، والدعاء
الذي يصلح للسفر: "اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً"، أحياناً تتعطل
الطائرة في مدينة بين مدينتين، لا بد من أن تبقى في المطار ساعات وساعات،
وقد تزيد عن أربع وعشرين ساعة لا تستطيع أن تنام، ولا أن تستيقظ، ولا أن
تجلس، وليس معك تأشيرة لدخووول المدينة، في السفر متاعب لا يعلمها إلا
المسافر، حتى مع رقي الطائرات والمركبات والقطارات، ففي العودة من السفر: ((.......آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ))

[الترمذي عن ابن عمر]

من أراد دخووول قرية ما فعليه قراءة الدعاء التالي :

النبي عليه الصلاة والسلام إذا كان مسافراً ورأى قرية يريد أن يدخلها يقول حين يراها:

(( اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَمَا
أَظْلَلْنَ، وَرَبَّ الأَرَضِينِ السَّبْعِ وَمَا أَقْلَلْن، وَرَبَّ
الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضْلَلْنَ ، وَرَبَّ الرِّيَاحِ وَمَا ذَرَيْنَ،
فَإِنَّا نَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذِهِ الْقَرْيَةِ وَخَيْرَ
أَهْلِهَا،وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ أَهْلِهَا وَشَرِّ مَا
فِيهَا ))

[النسائي عن صهيب]

مرة
كنت في أمريكا وخطبت في أحد جوامع بلدة اسمها ديربون، رأيت نعشاً في
المسجد بعد أن انتهينا من الصلاة صلينا عليه، وشيعنا هذه الجنازة، قال
خطيب المسجد كتعليق: إنه شاب من سوريا جاء ليعمل وعمل في محطة وقود، دخل
زنجي أراد أن يسرق من المحطة شيئاً فمنعه، في اليوم التالي خرج هذا الشاب
من عمله تلقى رصاصة من هذا الزنجي فقتله، قلت: سبحان الله! هذا حينما خرج
من بلده وأخذ هذه التأشيرة شعر كأنه في الجنة، انتقل إلى بلد الحرية -
سابقاً طبعاً- والديمقراطية وحقوق الإنسان، وما إلى ذلك من هذه الأكاذيب
التي كانوا يكذبون بها على الناس، ما كان يخطر في باله أنه سوف يلقى حتفه
في هذا البلد، السفر -وما لا أزال أقول- مظنة هلاك، لذلك كان النبي عليه
الصلاة والسلام إذا دخل قرية يقول: (( اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَمَا
أَظْلَلْنَ ، وَرَبَّ الأَرَضِينِ السَّبْعِ وَمَا أَقْلَلْن، وَرَبَّ
الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضْلَلْنَ ، وَرَبَّ الرِّيَاحِ وَمَا ذَرَيْنَ ،
فَإِنَّا نَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذِهِ الْقَرْيَةِ وَخَيْرَ أَهْلِهَا،
وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ أَهْلِهَا وَشَرِّ مَا فِيهَا ))

[النسائي عن صهيب]

قواعد التعامل في السفر :

لذلك من خلال هذا الكلام عن السفر النبي
عليه الصلاة والسلام يقول: المسافر شيطان، وحده، أما إذا كانوا ركباً فهم
جماعة، ينصح بعضهم بعضاً، قد يقول لي أحدهم: أنا مسافر بماذا تنصحني؟
أقول: ابحث عن صديق مؤمن واسكن معه، واسكن في مكان قريب من مركز إسلامي،
وأدِّ الصلوات في المسجد، أنت حينما تكون بعيداً ينبغي أن تكون قريباً من
الله عز وجل، ومرة كنت في مؤتمر فقال بعض الدعاة يخاطب المسلمين في هذه
البلاد البعيدة قال: أنصحكم أن تقلدوا اليهود أينما ذهبوا، هناك حي خاص
بهم، أنت إذا ذهبت إلى بلد اسكن في حي يكثر فيه المسلمون، هناك من يعرف
دينك، هناك من يقدر ورعك، يقدر عباداتك، وهناك رواية أخرى لهذا الدعاء:
((اللهم إني أسألك من خير هذه وخير ما جمعت فيها
وأعوذ بك من شرها وشر ما جمعت فيها اللهم ارزقنا جناها -أي ما يجنى منها
من ثمار- وأعذنا من وبائها وحببنا إلى أهلها وحبب صالح أهله إلينا))

[ابن السني عن عائشة رضي الله عنها]

كل
بلد فيها خير وفيها شر، مرة زارني إنسان من الخليج في جامع الطاووسية يسأل
عن بعض القضايا الدينية، قلت: سبحان الله إنسان يأتي من بلاد بعيدة يبحث
عن بعض أحيائها المشبوهة، وإنسان يبحث عن مساجدها، وفرق كبير بين هذا
وهذا، هذا يبحث عن الحق وأهله، وذاك يبحث عن المعصية وأهلها، شتان بين
المؤمن وغير المؤمن، سبحان الله هذه الأحاديث التي وردت عن النبي عليه
الصلاة والسلام هي في حقيقتها دروس وعبر وقواعد في التعامل في السفر.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


أحاديث الدعاء 1 7yoxbpi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجرة
vip
vip
المهاجرة


انثى
عدد المساهمات : 1200
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 665449037
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Unknow10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10الجمعة 30 ديسمبر - 21:55

أيها الأخوة الكرام: لا زلنا في الدعاء ولا زلنا في دعاء السفر، والسفر أحد نشاطات الإنسان في حياته الدنيا.
أيها
الأخوة كمقدمة المؤمن يكثر من ذكر الله، والمنافق لا يذكر الله إلا
قليلاً، وعلامة الإيمان كثرة ذكر الله، وذكر الله عز وجل يدور مع الإنسان
في كل أوقاته، وفي كل أحواله، وفي كل مكان، وفي كل زمان، المفهوم غير
الصحيح أنه ساعة لله وساعة لك، المؤمن مع الله في كل أحواله، إذا سافر جعل
من سفره عبادة، أينما حل وأينما جلس يذكر الله عز وجل.
(( يَا مُوسَى، أَمَا عَلِمْتَ أَنِّي جَلِيسُ مَنْ ذَكَرَنِي، وَحَيْثُ مَا الْتَمَسَنِي عَبْدِي وَجَدَنِي))

[ رواه ابن شاهين في الترغيب في الذكر عن جابر]

فقد
كان عليه الصلاة والسلام ما سافر على ثنية إلا كبر، ولا هبط وادياً إلا
سبح، في الثنية يكبر، وفي الوادي يسبح، أرأيت إلى هذا الذوق؟ في الثنية ؛
في المرتفع، المرتفع له هيبته، يكبر: الله أكبر، وفي الوادي يسبح وفي
التسبيح أن تنزه الله عز وجل عن كل نقص، لو توسعنا في هذا قليلاً المؤمن
حتى ولو جلس في عقد شراء يذكر الله، يذكر بالله حتى لو جلس في قاعة تدريس،
والدرس رياضيات هناك مداخل كثيرة لتعريف الطلاب بالله عز وجل، أي ذكر الله
ديدنه، فالسفر قطعة من العذاب جعله النبي عليه الصلاة والسلام قطعة من
الجنة، لأنك إن كنت مع الله فأنت في جنة، وفي الدنيا جنة من لم يدخلها لم
يدخل جنة الآخرة إنها جنة القرب، الإنسان إذا أكثر من ذكر الله ينشأ عنده
ما يسمى بحاسة سادسة تذكره بالله دائماً، أية آية تلفت النظر يذكر الله
فيها، وينتفع بها ويستنبط منها معاني كثيرة. ((فعن خووولة بنت الحكيم قالت سمعت رسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول: من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من
شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك))

[ رواه مسلم في صحيحه عن خووولة بنت الحكيم]

كلمات
الله التامات كما قال بعضهم: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله
والله أكبر، أولاً: تسبحه تنزهه عن كل نقص، والحمد لله تحمده على نعمه
الظاهرة والباطنة، وتوحده لا إله إلا الله، وتكبره سبحان الله والحمد لله
ولا إله إلا الله والله أكبر، قال: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما
خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك".
القرآن كله أخباره صادقة وأمره عادل :

الحياة كلها مفاجآت، وكلما تقدم العلم أصبحت
الحياة أكثر تعقيداً، الإنسان قد يفاجأ بفخ لم يخطر له على بال، قد يفاجأ
بمصيبة لم تخطر على باله إطلاقاً، فتعقد الحياة يستوجب تعقد الأمور، الله
عز وجل يذكر عن كلماته التامات:

﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾

[سورة الأنعام ]

القرآن
كله لا يزيد عن أن يكون أمراً أو خبراً، فأخباره صادقة وأمره عادل، كل
أخباره صادقة وكل أوامره محض عدل، بل إن الله سبحانه وتعالى يعلمنا كيف
نستقبل أخباره: ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ ﴾

[ سورة الفيل]

ما أحد منا رأى ذلك، ولكن ينبغي أن تستقبل خبر الله عز وجل وكأنه مشهد تراه بعينييك:
((
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سافر فأقبل الليل قال: يا أرض ربي
وربكِ الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيكِ، وشر ما خلق فيكِ، وشر ما يدب
عليكِ))

[رواه أبي داود وعن عبد الله بن عمر]

النبي الكريم يعلمنا كيف نحتاط من شرّ الأرض بالاستعاذة برب الأرض :

إذاً: هو يعلمنا كيف نحتاط من شر الأرض
بالاستعاذة برب الأرض، "ربي وربكِ الله"، والإنسان حينما يستعيذ بالله هو
في حصن حصين، طبعاً البيئة في الجزيرة العربية صحراوية والصحراء فيها
مخلوقات قاتلة، من عقرب وحية ووحش مفترس، يقول: "أعوذ بك من عقرب وحية
ووحش وساكن بلد ومن والد وما ولد".
كل
مكان فيه أخطار، الإنسان أحياناً يسافر فيربت أحدهم على كتفه، فيلتفت
فيأخذ منه محفظته فيها جواز سفره، وفيها كل أمواله، وفيها بطاقة السفر،
يذوق من ألوان العذاب ومن ألوان الوصول إلى السفارة ما لا يحتمل، لم يعد
معه شيء، في كل سفر مطبات كبيرة جداً، فحينما تستعيذ بالله عز وجل يقيك
الله هذه المطبات، أحياناً تصل ولا تجد حقائبك، والمعاناة من دون حقائب لا
توصف، أنا أذكر لكم متاعب السفر المعاصرة، فإن ذكر النبي الحية والعقرب
فهناك آلاف الأشياء التي يواجهها المسافر اليوم تشبه الحية والعقرب بل
وأشد، علمنا النبي عليه الصلاة والسلام أنك إن عدت من سفرك سالماً غانماً
أي تحقق الهدف في السفر، وسلمك الله وعدت إلى بيتك وإلى أهلك وأولادك،
فكان عليه الصلاة والسلام إذا آبى من سفره يقول: "الحمد لله الذي بنعمته
تتم الصالحات".
شعور المسافر حينما تهبط
الطائرة على أرض المطار ويصل سالماً لا يوصف، لأنه لو حدث خلل في الجو
يموت جميع ركابها، فحينما تهبط الطائرة على أرض المطار هناك من يصفق في
رحلات كثيرة الركاب يصفقون، والأولى أن يحمدوا الله عز وجل، التصفيق ليس
له معنى، فكان عليه الصلاة والسلام يقول: الحمد لله الذي بنعمته تتم
الصالحات.
سمعنا عن حوادث الطائرات
كثيراً، طائرة أقلعت من القاهرة إلى البحرين، طبعاً تحطمت، كل راكب في هذه
الطائرة كان يفكر أنه سيصل وسيلتقي بأقاربه، ويمضي معه أسبوعين بغاية
المتعة، انتهى به إلى الموت، مرة رأيت مركبة على طريق حلب قد تدهورت ومات
معظم ركابها، فرأيت على كل مقعد قماشاً أبيض مكتوب عليه: نتمنى لكم سفراً
سعيداً، أي سفر سعيد هذا الذي انتهى إلى الموت وإلى الإصابة، فالإنسان
بقبضة الله عز وجل، فإذا عاد من سفره سالماً غانماً ينبغي أن يقول: "الحمد
لله الذي بنعمته تتم الصالحات".

الزوجة حينما ترتقي في سلم الإيمان تبدأ بمشاركة زوجها همومه ومتاعبه :

وعلمنا أيضاً أنه إذا دخل المسافر إلى بيت
أهله ينبغي أن يحمدوا له سلامته ونجاحه في سفره، قال وينبغي أن يقول له
أهل بيته: "الحمد لله الذي جمع الشمل بك" أو "الحمد لله الذي سلمك" أو
"الحمد لله الذي ردك إلينا".
الحالات
كثيرة، يسافر ولا يعود، الإنسان أحياناً ينام فلا يستيقظ، أو يستيقظ فلا
ينام، ينام في القبر، أحياناً يخرج فلا يرجع، أحياناً يرجع فلا يخرج،
والنبي عليه الصلاة والسلام حينما يقفل من غزو ويدخل بيته تستقبله السيدة
عائشة فتأخذ بيده وتقول: "الحمد لله الذي نصرك وأعزك وأكرمك".
هناك
زوجات بعيدات جداً عن هموم أزواجهن، تستقبله بالشكوى، تستقبله الآلة
معطلة، تستقبله أنها متعبة، وتنسى أنه كان في سفر، وكان في مهمة عظيمة،
وأن الله وفقه، هذه المشاركة من الزوجة لهموم زوجها هو ما يمتن العلاقة
بين الزوجين، أحياناً تجد الزوجة الجاهلة هي في واد وزوجها في واد آخر، لا
تجد قاسماً مشترك بينهما إطلاقاً، همومها محدودة جداً، سخيفة جداً، وهمومه
كبيرة جداً، فحينما ترتقي الزوجة في سلم الإيمان تبدأ بمشاركة زوجها همومه
ومتاعبه، تقول: "الحمد لله الذي نصرك وأعزك وأكرمك".
والنبي
عليه الصلاة والسلام شكا إليه أصحابه يوماً قحوط المطر فأمر بمنبر له وضع
في المصلى في العراء، ووعد الناس يوماً يخرجون فيه، فخرج النبي عليه
الصلاة والسلام حينما بدا حاجب الشمس وقعد على المنبر فكبر وحمد الله عز
وجل ثم قال:
(( إنَّكُمْ شَكَوْتُمْ جَدْبَ دِيارِكُمْ،
وَاسْتِئْخارَ المَطَرِ عَنْ إبَّانِ زَمانِه عَنْكُمْ، وَقَدْ أمَرَكُمُ
اللَّهُ سُبْحانَهُ أنْ تَدْعُوهُ، وَوَعَدَكُمْ أنْ يَسْتَجِيبَ لَكُمْ ))

[ رواه أبو داود عن عائشة رضي الله عنهما ]

تقنين الله عز وجل تقنين تأديب لا تقنين عجز :

قبل أن نتابع الدعاء، تشهد بعض القارات،
وبعض البلاد، جفاف قاتل، جفاف مهلك، والبلاد إسلامية، تشتهي أن يحيوا هذه
السِّنة، أن يجتمعوا في العراء وأن يصلوا صلاة الاستسقاء، وأنا موقن والله
أيها الأخوة أنه ما من مكان في بلد إسلامي يصيبه الجفاف وتحيا سنة صلاة
الاستسقاء إلا استجاب الله لهؤلاء وقوى عقيدتهم، لأن التقنين الذي يفعله
الله عز وجل إنما هو تقنين تأديب، فإذا رجع العباد إلى الله عز وجل أزال
عنهم هذا التقنين، فقال عليه الصلاة والسلام:
(( الْحَمْدُ لله رَبّ الْعَالَمِينَ الرّحْمَنِ
الرّحِيمِ مَلِكِ يَوْمِ الدّيْنِ، لا إِلهَ إِلاّ الله يَفْعَلُ مَا
يُرِيدُ، اللّهُمّ أَنْتَ الله لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ الْغَنِيّ وَنَحْنُ
الْفُقَرَاءُ. أَنْزِلْ عَلَيْنَا الْغَيْثَ وَاجْعَلْ مَا أَنْزَلْتَ
لَنَا قُوّةً وَبَلاَغَاً إِلَى حِينٍ، ثُمّ رَفَعَ يَدَيْهِ، فلَمْ
يَزَلْ في الرّفْعِ حتّى بَدَا بَيْاضُ إِبْطَيْهِ، ثُمّ حَوّلَ إِلَى
النّاسِ ظَهْرَهُ، وَقَلّبَ أَوْ حَوّلَ رِدَاءَهُ وَهُوَ رَافِعٌ
يَدَيْهِ، ثُم أَقْبَلَ عَلَى النّاسِ وَنَزَلَ فَصَلّى رَكْعَتَيْنِ،
فأَنْشأَ الله سَحَابَةً فَرَعَدَتْ وَبَرَقَتْ ثُمّ أَمْطَرَتْ بإِذْنِ
الله، فلَمْ يَأْتِ مَسْجِدَهُ حتّى سَالَتِ السّيُولُ، فَلمّا رَأَى
سُرْعَتَهُمْ إِلَى الْكِنّ ضَحِكَ صلى الله عليه وسلم حتّى بَدَتْ
نَوَاجِذُهُ فقال: أَشْهَدُ أَنّ الله عَلَى كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنّي
عَبْدُ الله وَرَسُوَلُهُ ))

[أبو داود عن عائشة]

الله عز وجل يعرف بالدليل العقلي ويعرف بالدليل الفطري :

الحقيقة هناك ملمح لطيف أن إنساناً سأل: ما
الدليل على أن الله بيده كل شيء والمطر والرزق والخيرات والأحداث الكبرى؟
أنت حينما تكون موحداً توقن أن الله على كل شيء قدير.
هناك
إجابة لطيفة لفتت نظري أن الطفل اللقيط لم ير أباه إطلاقاً ولن يراه، لكن
حينما يجد أن كل الناس لهم آباء، وأنه لا بد له من أب لماذا لم يره؟ يبحث،
فالطفل اللقيط يحتاج إلى دليل عقلي على أن له أباً، لكن الطفل الذي يعيش
في كنف أمه وأبيه هل يحتاج إلى دليل؟ أي أنت حينما تغمر في مياه البحر
الدافئة فكل خلية في جلدك تشعر بماء البحر، وترى البحر بعينييك، وتسمع موجه
بأذنييك، وتحس بمائه بجلدك، هل تحتاج أنت إلى دليل على أنك في البحر؟
المعايشة أقوى من الدليل، فالله عز وجل يعرف بالدليل العقلي، ويعرف
بالدليل الفطري، فالدليل الفطري أقوى بكثير، الذي أقوله دائماً: إن الذي
يثبتك في الدين ليس لأن في الدين تصورات صحيحة مقنعة شاملة متناسقة، بل
الذي يثبتك بالدين أنك تتلقى من الله معاملة كل يوم، تحس أنه معك، يسمعك،
يستجيب لك، يكرمك، يحفظك، يقويك، يدعمك، يوفقك، ينجيك، هذا الشعور اليومي
أقوى دليل على أن الله معك، لذلك قالوا: الدعاء يقوي العقيدة، أنت أحياناً
تسأل الله أموراً لا يقدر عليها إلا الله، وتراها قد تيسرت، إذاً الله
موجود معك، سمعك، واستجاب لك، وأكرمك.
وقال
أحد أصحاب رسول الله: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح
بالحديبية إثر مطر سقط علينا، فلما انصرف أقبل على الناس فقال:
(( هَلْ تَدْرُونَ ماذَا قالَ رَبُّكُمْ؟ قالوا:
اللّه ورسولُه أعلم، قال: قالَ أَصْبَحَ مِنْ عِبادِي مُؤْمِنٌ بِي
وكافِرٌ، فأمَّا مَنْ قالَ: مُطِرْنا بِفَضْلِ اللَّهِ وَرَحْمَتِهِ
فَذَلِكَ مُؤْمِنٌ بِي كافرٌ بالكَوْكَبِ ؛ وأمَّا مَنْ قالَ: مُطِرْننا
بِنَوءِ كَذَا وكَذّا فَذَلِكَ كافِرٌ بِي مُؤْمِنٌ بالكَوْكَبِ))

[ رواه البخاري ومسلم عن زيد بن خالد الجهني ]

الدعاء من صفات المؤمن وهو استعطاف و استغفار و عهد :

أيها الأخوة الكرام: قال أحد زعماء الغرب:
الله عز وجل غير موجود في بلادنا لكنه موجود في بلاد المسلمين، ماذا يقصد؟
الإنسان في بلاد المسلمين يسأل الله، يتوكل على الله، يرضى بقضاء الله،
يتصل بالله، يصبر على حكم الله، الله في حياته، بينما في الغرب الإنسان
كافر، لا يوجد عنده جهة قوية يعتمد عليها، يشتكي، ويقع إنسان بحادث لا
يجيبه أحد، أي ليس هناك مفهوم الإله بشكل كما هو في بلاد المسلمين، فعبر
عن هذه الفكرة، فلذلك الدعاء من صفات المؤمن، الدعاء صلة بالله، الدعاء
استعطاف، الدعاء استغفار، الدعاء عهد، الدعاء وعد.
فأرجو الله سبحانه وتعالى أن يكون الدعاء ديدن المؤمن.
لكن
كتعليق أخير: قد تكون في موقف حرج، وقد تكون أمام عدو كافر وأنت مضطر إلى
أن تدعوه، ولكن لا يمكن أن تحرك شفتيك، فكيف تدعوه؟ يمكن أن تدعوه بقلبك.

﴿ إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً ﴾

[سورة مريم ]

أنت
أحياناً قد تدعو الله بقلبك وقد تطبق شفتيك، وتقول: يا رب نجني، يا رب
أكرمني، يا رب ألهمني رشدي، يا رب أعني على عدوي، ليس شرطاً أن تكون
فصيحاً ومتكلماً وأن تدعو بالأدعية المأثورة، أو الأدعية المسبوكة، لا،
ناجه بقلبك، من دون تفاصح، ولا فقهية، ولا تقعر، قل يا رب أنقذني " إِذْ
نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا " لأن الله معك، ومعك أينما كنت.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


أحاديث الدعاء 1 7yoxbpi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adhammorad
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
adhammorad


ذكر
عدد المساهمات : 3110
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
النواية الحسنه
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
الوسام الذهبى
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 665449037
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Unknow10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10السبت 7 أبريل - 13:51

بارك الله فيكى

وجزاكى الجنه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]أحاديث الدعاء 1 Puy99735

أحاديث الدعاء 1 Pn899786

الدنيا لاتاتى على مقاس قلوبنا اما ان تضيق؟

فــ تجبرنا على التنازل عن كثير من الاشياء الثمينه؟  
 
او ان تكبر فـــ نضيع ونتوهـ ونفقد الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليس زمنى
 
 
ليس زمنى


انثى
عدد المساهمات : 1386
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 18/04/2011
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 665449037

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10السبت 7 أبريل - 17:35

أحاديث الدعاء 1 Sigpic79272_1


أحاديث الدعاء 1 SrA81116
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تووووتى عشرة
المراقبة العامة
المراقبة العامة
تووووتى عشرة


انثى
توووتى
عدد المساهمات : 1772
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
وسام العضوة المميزة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010
العمر : 24
وسام الحضور المتميز
الموقع : Edkou
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 665449037
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Studen10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10الخميس 7 يونيو - 20:54

أحاديث الدعاء 1 W9JSVIBwDzNfQAAAABJRU5ErkJggg==


أحاديث الدعاء 1 Kkkkkkkkw
أحاديث الدعاء 1 1347468530481
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hsukrbnat.com/up/twage-imag1.gi
soso
المراقبة العامة
المراقبة العامة
soso


انثى
سوسو
عدد المساهمات : 2178
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
أحاديث الدعاء 1 Domain-e1955c7c0a
تاريخ التسجيل : 18/07/2011
العمر : 24
وسام الكاتب المميز
الموقع : Edkou
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 530793983
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Studen10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10الخميس 7 يونيو - 21:00

بارك الله فيكى





أنا شخصيه !

البعض يكرهني 

البعض يعشقني 

البعض يراني تافه ! ! 

البعض يراني مهم في حياته 

والبعض يراني متواضع والحمدلله

و البعض يراني مغرور !!

" انا اعشق شخصيتي هذه "

فلم تشقى امي تسعه اشهر لأخرج لعبه سهله بأيدي السفهاء

لايهمني من تكلم وراء ظهري

فيكفيني أنه يصمت عندما يلمحني






♥️ soso ♥️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسام البدرى
مستشاراداري
مستشاراداري
وسام البدرى


ذكر
أحاديث الدعاء 1 1344244651611
عدد المساهمات : 2884
أحاديث الدعاء 1 7aV76083
الدولة : مصر
وسام اوفياء المنتدى
تاريخ التسجيل : 05/12/2010
العمر : 27
وسام نجم المنتدى
الموقع : Asuit
مزاجى : أحاديث الدعاء 1 224058236
المهنة : أحاديث الدعاء 1 Studen10

أحاديث الدعاء 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحاديث الدعاء 1   أحاديث الدعاء 1 I_icon10الأحد 29 يوليو - 14:26

أحاديث الدعاء 1 Jazak


أحاديث الدعاء 1 242371alsh3er

أحاديث الدعاء 1 807176783

أحاديث الدعاء 1 1371069964291

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحاديث الدعاء 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أحاديث الدعاء 3
» أحاديث الدعاء 2
» أحاديث الدعاء5
» أحاديث الدعاء4
» أحاديث الدعاء6

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: ๑۩۞۩๑๏الأقـــســـام الأســلامــيـــه๏๑۩۞‏۩๑ :: ▒█❤قرآن كريم وأحاديث نبوية❤▒█-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010