سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
أهلاً بك زائرنا الكريم فى منتداك سنا مصر
لو كنت هاوى ... لو كنت غاوى .....لو كنت ناوى

تعالى .............شاركنا .......رسالتنا
عقل صافى ....قلب دافى....مجتمع راقى


سنا مصر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

سنا مصر

منتدى اجتماعي ثقافي تعليمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ادارة المنتدى : ترجو كل مَن لديه مواد علمية أوتعليمية أن يشارك بها وله جزيل الشكر
مرحبا يا الكفاية من الناحية النفسية 060111020601hjn4r686 ahmedomarmohamad الكفاية من الناحية النفسية 060111020601hjn4r686 نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى سنا مصر ونتمنى لك المتعة والفائدة
أستغفر الله استغفاراً أرقى به بفضل الله و رحمته إلى درجات الأوابين


 

 الكفاية من الناحية النفسية

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
المهاجرة
vip
vip
المهاجرة


انثى
عدد المساهمات : 1200
الكفاية من الناحية النفسية 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
مزاجى : الكفاية من الناحية النفسية 665449037
المهنة : الكفاية من الناحية النفسية Unknow10

الكفاية من الناحية النفسية Empty
مُساهمةموضوع: الكفاية من الناحية النفسية   الكفاية من الناحية النفسية I_icon10الخميس 14 يوليو - 15:16

الكفاية من الناحية النفسية

يعد مفهوم الكفاية من المفاهيم الجديد بالنسبة للغة العلمية، سواء في علم النفس أو علوم ‏التربية أو في مجال التشغيل والتسيير وتدبير المقاولات والموارد البشرية وغيرها من ‏المجالات، حيث ساد الحديث عن الإمكانات والاستعدادات «‏?Aptitudes»‏ وعن الميول «‏?Intérêts»‏ ‏وعن سمات الشخصية، على اعتبارها تمثل الخصائص النفسية ‏التي تميّز الأفراد، لكن شيئا فشيئا بدأ مفهوم الكفاية يغزو مختلف الحقول العلمية ويحتل تلك ‏المفاهيم أو يكملها ويغنيها، وفي مجال البحث التجريبي في علم النفس، لم يتم الاعتراف بمفهوم الكفاية كمفهوم يمكن أن ‏يخضع للضبط والقياس إلا في العشرية الأخيرة من القرن المنصرم، وعند تصفح قواميس علم النفس نجد أن الكلمة لا تخص هذا المفهوم ‏سوى بحصة ضعيفة تكاد لا تذكر، وهكذا فإننا لا نعثر على كلمة كفاية ‏?«Compétence»‏ في ‏قاموس السيكولوجيا لـ«روبير لافون»، في حين يقدم المنجد الكبير للسيكولوجيا «‏?Larousse 1991»?‏ معنيين لكلمة كفاية؛ المعنى الأول يخص مجال سيكولوجية النمو، حيث يقدم ‏بها مجموع الإمكانات للاستجابات الأولية تجاه البيئة المحيطة، في حين يتموضع المعنى ‏الثاني ما بين علم النفس واللسانيات ويندرج ضمن علم النفس اللغوي «‏?Psycholinguistique»، ‏حيث تعني الكفاية مجموع المعارف اللسانية لدى المخاطب، تمكنه من فهم وإنتاج عدد لا نهائي من ‏الجمل، أما في مجال الشغالة «‏?L ergonomie‏» -وهي الدراسة التي تهدف تنظيم الشغل-، فإننا نجد ‏«ديمنطومولان» أول من كان له الفضل في إدخال هذا المفهوم إلى هذا ‏الميدان عام 1984، حيث اعتقد أنه أصبح من الضروري استعماله، "إذا رغبنا ليس فقط في ‏الوصف، بل أيضا وربما في الدرجة الأولى التفسير والتحليل، أي تفسير السلوكيات المهنية".‏
إن أنشطة العمال تفترض "شيئا هو عبارة عن بنية أو بنيات جاهزة وملائمة لإنجاز ‏بعض المهام"، وفي مؤلف جماعي مخصص لنماذج تحليل وضعيات العمل، يتساءل «لوبلاط» "لماذا إدخال في مجال الأركونومي -الشغالة- مفهوم الكفاية؟ وما الفائدة المرجوة من وراء ‏ذلك؟"، ويعتقد «لوبلاط» أن مفهوم الكفاية لا يختلف كثيرا عن بعض المفاهيم القريبة مثل: المهارة «‏?Habilité»، حسن الأداء «‏?Savoir-faire»، الخبرة «‏?Expertise»، القدرة «‏?Capacité»، ويُصرح أن هذه الكلمات عادة ما يشرح بعضها البعض الآخر، وعادة ما يتم استعمال ‏الواحدة منها مكان الأخرى، كما يميز «لوبلاط» بين تصورين مختلفين لمفهوم الكفاية:‏
- التصور السلوكي «‏?Behavioriste»
- التصور المعرفي الذهني «‏?Cognitiviste»
فإذا كان التصور السلوكي يعرف الكفاية بواسطة الأعمال والمهام ‏?«Tâches»‏ التي يقدر ‏الفرد على إنجازها، فإن التصور المعرفي على العكس، ينظر إلى الكفاية كاستراتيجية و"نظام ‏من المعارف، يمكّن من احتواء وتأطير النشاط "، ويستنبط «لوبلاط» للكفاية ثلاث خصائص:‏
1- الكفايات غائية؛ أي أننا أكفاء لأجل... إن الكفايات حسب هذه الخاصية معارف إجرائية ‏ووظيفية تتجه نحو العمل ولأجل التطبيق، أي على اعتبار مدى الاستفادة منها في تحقيق ‏الهدف.‏
2- الكفايات مكتسبة، لأننا نصير أكفاء. إن الكفايات تكتسب بالتعلم في المدرسة أو في مكان ‏العمل وغيرهما. ‏
3- الكفايات مفهوم افتراضي ـ مجرد؛ فالكفايات داخلية، لا يمكن ملاحظتها إلا من خلال ‏نتائجها وتجلياتها والمؤشرات التي تدل على حصولها، أي من خلال ما ينجزه الفرد ‏المالك لها.

عن الأيام الجزائرية 08/01/2010


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الكفاية من الناحية النفسية 7yoxbpi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
engy
 
 
engy


انثى
عدد المساهمات : 381
الكفاية من الناحية النفسية 7aV76083
الدولة : مصر
تاريخ التسجيل : 28/02/2011
العمر : 23
الموقع : جمهرية مصر العربية
مزاجى : الكفاية من الناحية النفسية 530793983
المهنة : الكفاية من الناحية النفسية Studen10

الكفاية من الناحية النفسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: الكفاية من الناحية النفسية   الكفاية من الناحية النفسية I_icon10الخميس 14 يوليو - 22:12

مشاركة متميزة


الكفاية من الناحية النفسية GXJ37452
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adhammorad
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
adhammorad


ذكر
عدد المساهمات : 3110
الكفاية من الناحية النفسية 7aV76083
الدولة : مصر
النواية الحسنه
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
الوسام الذهبى
مزاجى : الكفاية من الناحية النفسية 665449037
المهنة : الكفاية من الناحية النفسية Unknow10

الكفاية من الناحية النفسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: الكفاية من الناحية النفسية   الكفاية من الناحية النفسية I_icon10الخميس 14 يوليو - 22:14

بارك الله فيكى

موضوع رائع ومميز


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الكفاية من الناحية النفسية Puy99735

الكفاية من الناحية النفسية Pn899786

الدنيا لاتاتى على مقاس قلوبنا اما ان تضيق؟

فــ تجبرنا على التنازل عن كثير من الاشياء الثمينه؟  
 
او ان تكبر فـــ نضيع ونتوهـ ونفقد الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكفاية من الناحية النفسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنا مصر :: المنتديات التعليمية :: المعلم-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـسنا مصر
 Powered by ®https://snamasr.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010